صحيفة عسير نيوز
الخميس, 14 ذو القعدة 1442 هجريا, 24 يونيو 2021 ميلاديا.
عاجل

وزير الشؤون الإسلامية يصدر تعميماً فوريًا لتحديث كافة البروتوكولات الصحية في المساجد والجوامع

آل معلوي لـ” عسير نيوز ” : عاصفة الحزم  منعت سقوط شرعية الدولة اليمينة

آل معلوي لـ” عسير نيوز ” : عاصفة الحزم  منعت سقوط شرعية الدولة اليمينة
https://www.aseernp.com/?p=189604
علي آل قليل
صحيفة عسير نيوز
شارك هذا الرابط:

قاد حرب عمليات درع الجنوب لتطهير الحد الجنوبي عام 2009 م  ودخل كلية الملك عبد العزيز الحربية عام ٩٦ ٣ ا هـ وكان الأول على الدفعة وبعد ذلك ابتعث إلى الكلية الحربية الملكية البريطانية وتخرج منها عام ١٩٧٨ م   حصلت على ( ٢٣ ) دورة في الداخل والخارج .. حصل على الماجستير في العلوم العسكرية من باكستان وحصل على الزمالة العليا في الدراسات ألاستراتيجيه من أكاديمية ناصر العسكرية العليا .. أهم المناصب في مراحل خدمته العسكرية المختلفة  كان قائد فصيل / قائد سريه / قائد مركز تدريب / مدير بحث وتطوير / ركن عمليات المنطقة الجنوبية بالتكليف / ركن عمليات درع الجزيرة / مساعد قائد الملك فيصل العاشر ثم قائدا له بنفس اللواء  / قائد قوة جازان / قائد عمليات حرب درع الجنوب / مساعد قائد المنطقة الجنوبية ..

 

في ظل استمرار عاصفة الحزم ضد الميليشيات الحوثية في اليمن وما يحدث جراء هذه الحرب في اليمن والسعودية أكد اللواء ركن متقاعد، حسين محمد حسين معلوي، قائد عمليات حرب درع الجنوب ضد الحوثيين في عام 2009 م الماضي، ومساعد قائد المنطقة الجنوبية السابق في حوار لـعسير نيوز أن مبادرة دول التحالف العشر ضد الميليشيات الحوثية المدربة والتي قامت إيران وحزب الله والقذافي وغيرهم بتدريبها بعد السماح لها من الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح كانت ضرورية وذلك لان هذه المليشيات كان لها موقع ومساحة جغرافية ورعاية خفية منه، حيث تسنى لها توفير أماكن للتدريب وبعلم من الرئيس المخلوع منذ بداية نشأة هذه الميليشيات لتحقيق أغراضه السياسية.

 

سعادة اللواء الركن  حسين معلوي الشهراني  بحكم عملك سابقا كقائد لحرب عمليات درع الجنوب لتطهير الحد الجنوبي نود الإجابة لبعض الأسئلة حول عاصفة الحزم  :

 ما هي وجهة نظرك تجاه عاصفة الحزم من منظورك العسكري ؟

إن منظوري الشخصي العسكري تجاه عاصفة الحزم .. هو أن مبادرة الدول العربية العشر  للتعامل عسكريا من خلال عاصفة الحزم  مع تهديد إيران وإتباعهم الحوثيين والرئيس المخلوع  علي عبدالله صالح كانت ضرورية جدا وواجبة الحدوث بل أنني أقول انه كان من الأوجب ان تحدث قبل هذا التاريخ بزمن طويل … ولكن الحكمة السياسية التي تتحلى بها قيادة المملكة العربية السعودية وإرادة الله جعلت فعالياتها تحدث في هذا الوقت بالذات بعد أن بلغ السيل الزبى وتطاولت إيران و الحوثيين والمخلوع صالح على كيان وأمن وثوابت الشعب اليمني وأمن دول مجلس التعاون الخليجي   . . أن عاصفة الحزم بالمعيار العسكري واللغوي قد حطمت الاستكبار الإيراني الحوثي الصالحي وفرضت معادلة جديدة تفرض على أعداء الأمة إعادة النظر في مؤامراتهم والكف عن أعمالهم العدائية ضد اليمن ودوّل الخليج العربي والأمة العربية … بعد ان عصفت بهم عاصفة الحزم ودمرت الجيش الصالحي وميليشيات العصابات  الحوثييه التي تم بناؤها لأهداف خبيثة منذو سنين طويلة:

 

 ما هي أهداف عاصفة الحزم ؟

لقد كانت أهداف عاصفة الحزم واضحة جدا وهي منع سقوط الدولة اليمنية ممثلة في الشرعية التي يقودها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في أيدي إيران ممثلة في وكلائها الحوثيين والمخلوع الرئيس علي عبدالله صالح إضافة إلى إعادة المكونات اليمنية إلى طاولة المفاوضات دون الضغوط المسلحة من  الحوثيين على المتفاوضين ودون أي أجندات خارجية من إيران أو غيرها … أن منع سقوط اليمن في أيدي إيران يعني حماية تاريخ وماضي وحاضر ومستقبل هذا البلد العربي الشقيق ذو الحضارة الضاربة في أعماق .

 

 

 ما هي وجهة نظرك في الإشاعات المتداولة في مواقع التواصل الاجتماعي ضد السعودية وتداول الأكاذيب من قبل حسابات مجهولة في مواقع التواصل الاجتماعي تخبر بأشياء سلبية وقعت داخل السعودية.؟


إن هذه هي الحرب الكاذبة الإعلامية والنفسية والدعائية بعينها … وأعداء المملكة العربية السعودية والموالين لهم هم من يقف ورائها وإنني أثق في وعي وإدراك أبناء الشعب السعودي الذي يعلم أن أعداءه هم من يبث السموم في ماضي هذا الشعب وحاضره ومستقبله …كما أن الرد على مثل هذه الادعاءات المغرضة واجب ديني و وطني … فأعداء المملكة يستخدمون كل ما يستطيعون من معاول هدم الشعب السعودي حتى لا تقوم له قائمه … ولكن يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.

 

 ما هو هدف الرئيس المخلوع وإيران  من دعمهم للحوثيين.؟

إن هدف إيران هو تصدير الثورة الخمينية الطائفية الإثني عشريه … وإعادة أمجاد الإمبراطورية الفارسية والقضاء على فكر أهل السنة والزيدية من أهل اليمن …… أما الحوثيين فان هدفهم السيطرة وحكم اليمن من خلال نظام المذهبية الجعفرية الإثني عشريه  والقضاء فكريا ودينيا على المذهب الشافعي والزيدي في اليمن وتحقيق المشروع الإيراني … أما الرئيس المخلوع فان هدفه الانتقام من خصومه واستعادة حكم اليمن له أو لابنه احمد  …. أو إعادة اليمن كما استلمها إلى ( صحراء جرداء )  على حد قول الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح … في ما نقل عنه في احد مقابلاته الصحفية ..

هل الرئيس المخلوع علي صالح معرض للمحاكمة على كل ما بدر منه تجاه الشعب اليمني والسعودية……. ؟

نعم … إذا لم يلقى مصير  القذافي … فإن محاكمته وارده من شعبه خاصة وانه قد حنث بالعهود والوعود والشروط التي أعطي بموجبها الحصانة من الملاحقة في المبادرة الخليجية فالشعب اليمني   يعرف تماما أن عفاش ( هكذا يسمونه ) هو سبب مصائب اليمن وما حل به من نكبات في السنين الاخيره حتى وصل إلى ما وصل إليه من  اقتتال أدى إلى انهيار اقتصادي واجتماعي … كل ذلك بسبب سياسات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح أو عفاش كما يسميه اليمنيين .

 

 هل من كلمه عن تحالف الدول؟

أن تحالف الدول العربية العشر والمعلن رسميا وبمساندة دول إسلاميه وتأييد دولي قوي يعني أن هذا التجمع الخليجي والعربي يحدث لأول مره بهذا الشكل وبهذه الكيفية وبهذه القدرات العسكرية  التي أذهلت وفاجأت الجميع … وهذا يؤكد أن   هذه الدول قد قررت التعامل بالمواجهة  مع من يجتاز الخطوط الحمراء التي تتعلق بثوابتها الوطنية وأمنها القومي … أن هذا التكتل العربي والإقليمي يعني رفض الدول المشاركة فيه ومن ورائها شعوبها .. أن يكون أمنها الوطني أو أمن اليمن الوطني مجالا للاستخفاف به من أي دولة كانت … كذلك أكد التحالف أن الأنظمة الشرعية غير قابلة للتغيير إلا بالطرق الدستورية التي ارتضاها الناس في عقدهم الدستوري …. أنني أتطلع إنشاء الله لاستمرار هذه النواة الصلبة من القوة العسكرية … في المستقبل لتكون سيفا من سيوف العدالة المسلطة على رقاب كل من يتجرأ على تجاوز الخطوط الحمراء وتهديد الأمن الوطني لدول الجزيرة العربية بل والأمن القومي العربي .. القوة في هذا الزمن هي سيدة المواقف.

 

كلمة تريد أن تختم بها هذا الحوار ؟

يجب الاستفادة من دروس حرب ” درع الجنوب” في عام 2009 م؛ لأن هناك في التاريخ العسكري سلسلة مستمرة في تطوير الجيوش تضع تجاربها على بساط البحث، وتستخرج مخرجات إيجابية للاستمرار في تطبيقها ومخرجات سلبية لمعالجتها، ودعا المعنيين وبقوة إلى الاستفادة من الدروس المستفادة في حرب درع الجنوب، ومن القيادات المختلفة والمؤهلة التي شاركت في تلك الحرب، لا سيما وأنه يتوقع بأن تطول الحرب، مشيرا إلى أنه كان له شرف إرسال برقيات إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وإلى ولي عهده الأمين الأمير مقرن بن عبدالعزيز وولي ولي العهد الأمير محمد بن نايف وزير الداخلية، ووزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان “حفظهم الله”، بأنه شخصيا وبغض النظر عن رتبته العسكرية جاهز للدفاع عن الدين والوطن كجندي ضمن صفوف القوات المسلحة السعودية، بما يمتلكه من خبرات وقدرات يستطيع من خلالها أن يفيد فيها المجهود الحربي لتحالف “عاصفة الحزم”، لأن ذلك واجب كل مواطن غيور على دينه ووطنه وامام المسلمين وأمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز “يحفظه الله“.

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة

صحيفة عسير نيوز