صحيفة عين الأخبار Ein Newspaper
الخميس, 20 محرّم 1444 هجريا, 18 أغسطس 2022 ميلاديا.

أمير عسير: التفاف الشعب حول قيادته في وداع وعزاء “سلطان” دليل التلاحم

أمير عسير: التفاف الشعب حول قيادته في وداع وعزاء “سلطان” دليل التلاحم
https://www.aseernp.com/?p=3773
عسير نيوز
صحيفة عين الأخبار Ein Newspaper
شارك هذا الرابط:

استقبل أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز بالصالة الرئيسة بالخالدية أمس القضاة ومديري الإدارات الحكومية والمحافظين، ورؤساء المراكز التابعة للإمارة وأهالي المنطقة وأعضاء مجلس المنطقة ومديري القطاعات العسكرية وجموع المواطنين من أبناء منطقة عسير، وعدد من أبناء الجاليات العربية والإسلامية المقيمة في المنطقة الذين قدموا العزاء لسموه في وفاة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز رحمه الله، وشكرهم سموه على مشاركتهم العزاء، سائلاً الله أن يتغمد فقيد الأمة برحمته ورضوانه وأن يسكنه فسيح جناته.
وأكد الأمير فيصل بن خالد أنه بفقد الأمير سلطان فقدت المملكة ركناً مهماً من أركانها، حيث كانت له – رحمه الله – بصمة في جميع مناطق المملكة، وله أثر في كل بيت وفي كل جزء من هذه المملكة الغالية.
وأضاف: سلطان بن عبد العزيز لم يكن إنساناً عادياً بل كان استثناءً في كل شيء، كان سنداً لوالده – غفر الله له – ولإخوانه الملوك، وصولاً إلى عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين، فقد كان الذراع الأيمن لجميع ملوك المملكة، وهو من أسس المدن العسكرية في جميع أنحاء المملكة، وعرف- يرحمه الله – بعطفه و حبه لأبنائه وإخوانه أفراد القوات المسلحة السعودية بجميع قطاعاتها، كان دائماً معهم في أفراحهم وأعيادهم وأحزانهم”.
وأشار الأمير فيصل بن خالد، إلى أن الجميع شاهد في مراسم العزاء التلاحم والتراحم والاحترام الذي تجلى بخروج خادم الحرمين الشريفين بنفسه لاستقبال جثمان أخيه وولي عهده الأمير سلطان في المطار، وكذلك الصلاة عليه -رحمه الله – رغم ما يعاني من آلام، فهو لم يمض على إجرائه للعملية إلا ثلاثة أيام فقط، وكان من المقرر أن يبقى في المستشفى لثلاثة أسابيع كما نصحه الأطباء، إلا أنه خرج بعد ثلاثة أيام وفاءً لأخيه، مبيناً أنه يجب علينا أن نتعلم جميعنا كمواطنين سعوديين من هذا الرجل معنى الوفاء ومعنى الأخوة الصادقة.
وتابع سموه: هناك نوع آخر من الوفاء وهو عندما التف الشعب مع القيادة عند سماع هذا الخبر المفجع للمشاركة في حمل جثمانه ودفنه والصلاة عليه، وهذه بمثابة صفعة قوية في وجه كل من يحاول أن يشكك في ترابط وتلاحم القيادة مع شعبها أو زعزعة الأمن والتفرقة بين المواطن وولي الأمر.
من جهة أخرى نقل أمير منطقة نجران الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز شكر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وشكر النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز لأهالي منطقة نجران على تعازيهم الصادقة في فقيد الوطن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز رحمه الله.
جاء ذلك خلال استقباله أمس لجموع المعزين في الفقيد من المشايخ والأعيان والأهالي والمقيمين الذين واصلوا تقديم التعازي في مقر الضيافة الملكية بالعريسة، وقال الأمير مشعل بن عبدالله “إخواني أشكركم وأنقل لكم شكر سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي النائب الثاني في تعازيكم بفقيد الوطن سيدي الأمير سلطان بن عبدالعزيز رحمه الله، ونقدر مشاعركم وحزنكم في فقيد الأمة .

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة