صحيفة عسير نيوز
الثلاثاء, 5 صفر 1442 هجريا, 22 سبتمبر 2020 ميلاديا.

أمير عسير يرعى توقيع عدد من الاتفاقيات لجامعة الملك خالد مع عدد من المؤسسات الخيرية

أمير عسير يرعى توقيع عدد من الاتفاقيات لجامعة الملك خالد مع عدد من المؤسسات الخيرية
https://www.aseernp.com/?p=190147
عسير نيوز 1
صحيفة عسير نيوز

رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسيرصباح اليوم بديوان الإمارة ، توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين جامعة الملك خالد ، ومؤسسة الملك خالد الخيرية ، ومؤسسة الراجحي الخيرية ، والمجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية في منطقة عسير ، من أجل تأهيل و تطوير قيادات الهيئات المحلية بمنطقة عسير كما تم تدشين مشروع ( تأهيل قيادات الهيئات المحلية بمنطقة عسير ) ، الذي يهدف إلى تطوير وتأهيل قيادات العمل الاجتماعي و الخيري من خلال أربع مراحل ، تبدأ بإجراء استطلاع لدراسة و تحليل الاحتياجات التدريبية ، يلي ذلك تصميم عدد من البرامج التدريبية وفق احتياجات الجهات الخيرية ، ثم يتم تنفيذ التدريب الذي يستهدف رؤساء وأعضاء مجالس إدارات الهيئات المحلية والمديرين التنفيذيين و المشرفين على عمل هذه الهيئات ، ومسئولي التسويق و تنمية الموارد والعلاقات العامة و المحاسبين و المسئولين الماليين في هذه الهيئات ، يلي ذلك توفير خدمات استشارية بعد التدريب لهذه الهيئات لمدة سنة كاملة ، ويختتم المشروع بقياس الأثر التدريبي والتطويري المتحقق .

وقد أوضح سعادة عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية بجامعة الملك خالد الدكتور عبداللطيف بن إبراهيم الحديثي أن هذا المشروع يعتبر مشروعا نوعياً فريداً ، حيث يضم مؤسسات مانحة كبرى كمؤسسة الملك خالد الخيرية ومؤسسة الراجحي الخيرية ، و جهة علمية أكاديمية رائدة كجامعة الملك خالد، و يستهدف عدداً كبيراً من الهيئات المحلية التي تتبع عدة وزارات وعددها 156هيئة بقياداتها وعامليها ، منها 60 جمعية خيرية،و42 لجنة تنمية اجتماعية و 20 جمعية تحفيظ قرآن،و34 مكتب دعوة ، يعمل في هذه الهيئات مجتمعة 1564 موظفا وموظفة. كما بين الدكتور الحديثي أن هذا المشروع سيمتد لفترة عامين، ويتوقع أن يرتقي بمعارف و مهارات منسوبي الهيئات المحلية في المجالات القيادية والإدارية و المالية و الفنية والعلاقات ، وأن يحدث نقلة نوعية في تحديث منهجية عمل الهيئات المحلية بالمنطقة إلى العمل الاجتماعي التنموي المستدام .كما يتوقع أن يؤدي تنفيذ المشروع إلى تطوير العمل الاجتماعي والخيري استشرافاً و تخطيطاً و تنفيذا و تقويماً، وأن يحدث ذلك أثراً إيجابياً كبيراً في المجتمع المحلي تنمية و تكاملا و تفاعلاً .

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!