صحيفة عسير نيوز
الأحد, 8 ربيع الأول 1442 هجريا, 25 أكتوبر 2020 ميلاديا.

أهالي حي الموظفين: غياب مسؤولين أم “قوة نافذين” أغرقتنا بالمياه وقتلت المشاريع

أهالي حي الموظفين: غياب مسؤولين أم “قوة نافذين” أغرقتنا بالمياه وقتلت المشاريع
https://www.aseernp.com/?p=307114
سعيد آل رفيع
صحيفة عسير نيوز

طالب عدد من أهالي حي الموظفين والمخططات المجاورة بإنها أزمة الحي الدائمة مع هطول الأمطار, فالطريق الموصل بين حي الموظفين ومخططي “النعمي” و”الرميح” وما جاورها والذي يقطعه وادي الرميد ويفتقر إلى مشروع درء أخطار السيول مبينين أنهم تقدموا بعدة مطالبات بإيجاد حلول لمعاناتهم التي تتضح مع نزول الأمطار حيث يقفل الطريق ويصعب عبوره وتحتجز فيه المركبات إضافة إلى ضيق  الوصلة التي تتقاطع مع الوادي حيث يبلغ عرضها 6 أمتار على امتداد 200 متر من الطريق والتي لا تتسع للمركبات والشاحنات التي ترتادها يومياً بخلاف عرض الطريق المزدوج قبل وبعد هذه المنطقة.

وذكر المواطن نايف علي أن الطريق يخدم مخططات كبيرة ويقطن فيها العديد من المواطنين معبراً عن استيائه من الوضع وضرورة اتخاذ إجراءات الحماية اللازمة، حفاظاً على الأرواح والممتلكات خاصة, ومستشهداً بالأمطار التي هطلت مؤخراً مسببتاً سقوط الأحجار الكبيرة وإغلاق الطريق تماماً. وأبدى تخوفه من الكوارث التي قد تحدث لا قدر الله بهطول الأمطار.

من جانبه قال المواطن عبدالله الأحمري أن الطريق الرئيسي داخل الحي يتحول إلى بركة مياه مع هطول الأمطار ولم تنفذ أي مشاريع لدرء مخاطر السيول, وهذا حال الحي منذ سنوات.

وأكد المواطن سعد بن عبدالله أن معاناة أهالي الحي دائمة, فرغم وجود شكاوى في أمانة عسير و محاولات أهالي الحي الحثيثه لدرء هذه المخاطر عبر قيامهم بحلول مؤقته على حسابهم الخاص إلا أن صمت الأمانة وتأخر تنفيذ هذه المشاريع أثقل كاهلهم.

وتسائل المواطنين عن الأسباب, هل هي غياب مسؤولين أم عجز أو أن هناك ” نافذين ” يقدم رأيهم على سلامة آلاف المواطنين بإيقاف المشاريع, مشددين على أنهم سيقومون بزيارة لسمو أمير عسير لطرح كافة مشاكل الحي وتسليم سمو الأمير أسماء صريحة تقف حجر عثرة أمام تنفيذ أمانة عسير والمقاولين لمشاريع درء مخاطر السيول وإزدواج الطريق الرابط بين مخططي النعمي والرميح.

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!