صحيفة عسير نيوز
الإثنين, 23 جمادى الآخر 1441 هجريا, 17 فبراير 2020 ميلاديا.

إطلاق النسخة الخامسة من مشروع “تحدي القراءة العربي”

إطلاق النسخة الخامسة من مشروع “تحدي القراءة العربي”
https://www.aseernp.com/?p=496117
أبها
صحيفة عسير نيوز

دعت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة، ممثلة في قسم اللغة العربية مدارسها للمشاركة في مشروع تحدي القراءة العربي في نسخته الخامسة هذا العام 1441 هــ بمتابعة المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة الدكتور أحمد بن محمد الزائدي ، حيث شكلت لجنة متابعة تنفيذ المشروع وإعداد الخطط التنفيذية لمراحل المشروع ونشر ثقافة المشروع لجميع مدارس الإدارة برئاسة المساعد للشؤون التعليمية للبنين الدكتور فهد بن غرم الله الزهراني .

وقد عممت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة على جميع المدراس وتحفيز الطلاب للمشاركة عبر رابط موقع تحدي القراءة العربي : ‪https://www.arabreadingchallenge.com/ar‬

يذكر أن مشروع تحدي القراءة العربي هو أكبر مشروع عربي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي عبر التزام أكثر من مليون طالب بالمشاركة بقراءة خمسين مليون كتاب خلال كل عام دراسي حيث يأخذ التحدي في مشروع تحدي القراءة العربي شكل منافسة للقراءة باللغة العربية يشارك فيها الطلاب والطالبات من الصف الأول الابتدائي إلى الصف الثالث الثانوي في العالم العربي، وتبدأ المنافسة من شهر سبتمبر/أيلول كل عام حتى نهاية شهر مارس/ آذار من العام التالي، يتدرج خلالها الطلاب المشاركون عبر خمس مراحل تتضمن كل مرحلة قراءة عشرة كتب وتلخيصها في جوازات التحدي ، بعد الانتهاء من القراءة والتلخيص، ثم تبدأ مراحل التصفيات وفق معايير معتمدة، وتتم على مستوى المدارس والمناطق التعليمية ثم مستوى الأقطار العربية وصولاً للتصفيات النهائية والتي تُعقد في دبي سنوياً في شهر أكتوبر.

ويهدف المشروع لزيادة الوعي بأهمية القراءة لدى الطلبة في العالم العربي وتنمية مهارات التعلم الذاتي والتفكير التحليلي الناقد وتوسيع المدارك وتنمية الجوانب العاطفية والفكرية لدى الطلاب وتحسين مهارات اللغة العربية لدى الطلاب لزيادة قدرتهم على التعبير بطلاقة وفصاحة وتعزيز الوعي الثقافي لدى الطلاب منذ صغرهم، وتوسيع آفاق تفكيرهم وبناء شبكة من القرّاء العرب الناشئين وتفعيل التواصل بينهم لبناء تجمع ثقافي عربي وتعزيز الحس الوطني والعروبة والشعور بالانتماء إلى أمة واحدة.

كما يهدف لتشجيع الطلاب على القراءة الهادفة، وتنمية وتحسين مهارات اللغة العربية والقدرة على التعبير بطلاقة وفصاحة لدى الطلبة في العالم العربي، وتنمية الوعي العام بواقع القراءة العربي، وضرورة الارتقاء به لأخذ موقع متقدم عالمياً وتعزيز الحس الوطني والشعور بالانتماء لمستقبل مشترك ونشر قيم التسامح والاعتدال وقبول الآخر وتكوين جيل من المتميزين والمبدعين القادرين على الابتكار في جميع المجالات وتقديم أُنموذج متكامل قائم على أسس علمية لتشجيع مشروعات ذات طابَع مماثل في الوطن العربي وتنشيط حركة التأليف والترجمة والطباعة والنشر بما يثري مكتبة النشء العربي وإثراء البيئة الثقافية في المدارس والجامعات بما يدعم تطوير الحوار البنّاء.

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة