صحيفة عسير نيوز
الثلاثاء, 23 ذو القعدة 1441 هجريا, 14 يوليو 2020 ميلاديا.

احدث الموضوعات

محافظ خميس مشيط يرأس اجتماع الفريق التنفيذي لترشيد المياه والكهرباء

محافظ خميس مشيط يرأس اجتماع المجلس المحلي

التحالف: إطلاق المليشيا الحوثية الإرهابية صاروخاً بالستياً لاستهداف المدنيين وسقوطه داخل مأرب

التعاون يبدأ معسكره ببريدة ويشكر الهلال على الحفاوة

البنك الأهلي التجاري عضو مقاصة عام في شركة مركز مقاصة الأوراق المالية “مقاصة”

شالكه يحذر لاعبه ماتوندو بسبب قميص دورتموند

وزير الشؤون البلدية والقروية يصدر قراراً بتنظيم الدراسات الإستراتيجية بهدف تطوير التشريعات البلدية

المملكة تؤكد موقفها الثابت من حل الأزمة السورية سياسيا

الفضلي: يشكر القيادة بعد الموافقة على نظام البيئة الذي يهدف إلى حمايتها وتنميتها واستدامتها

أكثر من “250” حملة وقائية في فروع الموارد والتنمية بالرياض

الشورى يطالب هيئة الكهرباء برقابة الخدمات وتعزيز الشفافية لصالح المستهلك

إلزام مقدمي الخدمات البريدية بتوفير وسائل الدفع الإلكترونية

ابتكار تقنية جديدة لتفادي الرقابة على الانترنت

ابتكار تقنية جديدة لتفادي الرقابة على الانترنت
https://www.aseernp.com/?p=486295
أبها
صحيفة عسير نيوز

ابتكر فريق من الباحثين بجامعة ميريلاند الأمريكية تقنية جديدة تستطيع تفادي أنظمة الرقابة على الانترنت التي تستخدمها بعض الحكومات لمنع حرية الوصول إلى المعلومات بالنسبة لملايين الأشخاص حول العالم.

وأفاد الموقع الإلكتروني “فيز دوت أورج” المتخصص في التكنولوجيا أن منظومة الذكاء الاصطناعي تحمل اسم “جنيفا” وقد تم اختبارها بالفعل في الصين والهند وكازاخستان، واستطاعت التوصل إلى عشرات الطرق لتفادي الرقابة الإلكترونية من خلال استغلال الثغرات في برامج الرقابة التي يستحيل على المبرمجين البشر العثور عليها بشكل يدوي.

وصرح الباحث ديف ليفين المتخصص في مجال تكنولوجيا المعلومات بجامعة ميريلاند أنه “من خلال منظومة جنيفا، نستطيع للمرة الأولى إحراز تقدم كبير في السباق مع برامج الرقابة على الانترنت”، مضيفا أن الفوز بهذا السباق يعني تحقيق حرية التعبير والوصول إلى المعلومة بالنسبة لملايين البشر حول العالم الذين لا يحصلون على هذه المزايا في الوقت الحالي”.

ومن المعروف أنه يتم تقسيم جميع البيانات على الانترنت إلى حزم من البيانات بواسطة كمبيوتر الطرف المرسل ثم يعاد تجميعها مرة أخرى بواسطة جهاز الطرف المستقبل، ولكن برامج المراقبة تقوم بمراقبة حزم البيانات أثناء انتقالها عبر الانترنت وتقوم بحجبها، وهي تستطيع التعرف عليها عن طريق كلمات رئيسية معينة محظورة (مثل ميدان تيانانمن في الصين) أو عن طريق اسماء نطاقات محظورة (مثل ويكيبيديا في كثير من الدول).

وقام فريق الدراسة باختبار المنظومة الجديدة في مختبرات البرمجيات بواسطة برامج رقابة غير حقيقية، وأخرى حقيقية، وقد نجح الفريق بواسطة جنيفا في تصفح الانترنت بحرية في ظل وجود برامج الرقابة.

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!