صحيفة عسير نيوز
الإثنين, 11 صفر 1442 هجريا, 28 سبتمبر 2020 ميلاديا.

البيوت المسكونة من الجن بين الحقيقة والخيال

البيوت المسكونة من الجن بين الحقيقة والخيال
https://www.aseernp.com/?p=188130
سعيد آل رفيع
صحيفة عسير نيوز

تتنوع الأساطير والخرافات في شتّى أنحاء العالم وبين المجتمعات باختلاف أجناسهم وألسنتهم وأماكنهم, ولعل من أشهر الأساطير المنتشرة بين المجتمع في منطقة عسير هي أسطورة البيوت المسكونة من الجن.

فما حقيقة الجن وهل يوجد بيوت المسكونة من الجن ؟

( عسير نيوز ) التقت بالباحث عبدالرحمن الألمعي والذي قال بأن الجن أصناف عديدة من قبائل وملل وأديان, وتختلف كاختلاف الأنس أسماؤهم وأنسابهم, وهم أمة من الأمم يرجح معظم المؤرخين والمفسرين أنهم خلقوا قبل آدم عليه السلام. وفيهم الذكر والأنثى والكبير والصغير والمؤمن والعاصي والكافر عل درجات متفاوتة.

وقد أجمع أهل السنة والجماعة على أنه من نفى وجود الجن كفر لأنه مكذب للقرآن والسنة؛ حيث ذكر الجن في نحو أربعين آية في القرآن الكريم ضمن عشر سور, ناهيك بسورة كاملة باسم الجن.

وأما عن سكن الجن والبيوت المسكونة من الجن فقال : أنتشر في منطقة عسير وغيرها كثير من القصص والأساطير التي لا يمكن إنكارها والتي تروي عن سكن الجن للبيوت المهجورة, وأضاف أن من الجن من يسكن الخراب والقبور والمزابل والقفار والبساتين والطرق والجبال والبحار وغيرها من الأمكنة مردفاً أنه يطلق عليهم اسم السكنة .

وأما الذين يسكنون مع الناس في منازلهم فيسمون العمّار ((بتشديد الميم)) .

وأردف قائلاً أن العرب قديماً قد قسموا عمّار المكان إلى ثلاثة أصناف وهم : العاشق المولع, والفاجر المقتحم, والراعي المبطل.

فالعاشق المولع يقصد به الجن أو الشيطان العاشق لفرد من أفراد ذلك البيت, وأما الفاجر المقتحم فيقصد به ذلك المخترق الذي يجول ويصول في ذلك الدار ثم يذهب عنها بعد فترة من الزمن, وعن الراعي المبطل قال أنه يتواجد باسمرار في تلك الدار ولا يذهب عنها بل ويعتقد أن له الحق بالسكن بذلك البيت دون غيره من الأنس.

وذكر أن القدامى في زمن الجهل كانوا يضعون في البيت المسكون أجزاءٍ من جسد الذئب الجبلي كرأسه أو جلده معتقدين أن الجن لا يدخل بيتاً فيه أجزاء من الذئب واصفاً هذا الاعتقاد بالاعتقاد الشركي.

وأضاف : أن القدامى في زمن الجهل كانوا يبخرون البيوت المسكونة أو التي يعتقد بأنها مسكونة ببخور يسمى (تفاح الجن) واصفاً هذا البخور بالكريه الرائحة والذي كانوا يعتقدون فيه خاصية طرد الجن من تلك البيوت.

( عسير نيوز ) بدورها تحث المجتمع بالأخذ عن ما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في التعامل مع مثل هذه الحوادث وتدعوا الجهات المعنية إلى إلقاء محاضرات لكي لا يقع أحد في خطر الشرك.

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!