صحيفة عسير نيوز
الإثنين, 11 صفر 1442 هجريا, 28 سبتمبر 2020 ميلاديا.

الجبير: ليس للسعودية أطماع في اليمن, و #إعادة_الأمل تهدف إلى حماية الشعب اليمني

الجبير: ليس للسعودية أطماع في اليمن, و #إعادة_الأمل تهدف إلى حماية الشعب اليمني
https://www.aseernp.com/?p=190905
سعيد آل رفيع
صحيفة عسير نيوز

أكد معالي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأستاذ عادل بن أحمد الجبير أن عملية ” إعادة الأمل ” التي بدأت يوم أمس تهدف إلى التركيز على العملية السياسية وحماية الشعب اليمني والتصدي لأي تحركات عدوانية يقوم بها الحوثيون .
وأشار معاليه في مؤتمر صحفي عقده اليوم في مقر السفارة بواشنطن إلى أن المملكة أعلنت أمس عن انتهاء عملية ” عاصفة الحزم ” والبدء في عملية ” إعادة الأمل ” في اليمن ، لافتا النظر إلى أن عملية عاصفة الحزم كانت مصممة من أجل إزالة أي تهديدات للمملكة من الصواريخ البالستية والثقيلة والطائرات التي استولت عليها الميليشيا الحوثية وحليفها علي عبد الله صالح .
وقال ” استطاعت المملكة وحلفاؤها من إزالة هذا التهديد ومن حماية الحكومة اليمنية الشرعية والشعب اليمني من حركة الحوثيين العدائية والمتحالفة مع إيران وحزب الله “.
وأعرب عن أمله بأن تكون هذه العملية قد فتحت الباب أمام التسوية السياسية لكي يستطيع اليمنيون أن يجتمعوا مرة أخرى ، وقال ” سبق وأن أكدنا بأنه لا يوجد حل عسكري للصراع في اليمن ولكن لا بد أن يكون الحل سياسيا وقائما على قرار مجلس الأمن 2216 ومبادرة مجلس التعاون الخليجي ومخرجات الحوار الوطني في اليمن “.
وأضاف ” كنا دائما نعبر عن الأمل في أن يلجأ الحوثيون إلى الحكمة من خلال الاشتراك في العملية السياسية بدلا من اللجوء إلى السيطرة على البلد بالسلاح حيث سبق وأن أوضحنا بأننا لن نسمح لهم بأن يستولوا على اليمن من خلال السلاح ولا نزال عند موقفنا هذا “.
وتابع قائلا ” لقد قمنا بهذا الأمر اليوم في تعز حيث قام الحوثيون بقصف اللواء 35 وتدخلنا عسكريا لوضع حد لهذا القصف ، كما تابعنا تحركات مزعجة للغاية لميليشيا الحوثيين في مدينة عدن عبر ثلاثة اتجاهات ، ونحن مصممون للاستجابة لطلب الحكومة الشرعية في توفير المساعدات اللازمة “.

ودعا معالي السفير عادل الجبير ، الحوثيين إلى عدم الوقوع تحت أي أوهام ، وقال ” إن قوات التحالف ستواصل استخدام القوة لمنعهم من الاستيلاء على اليمن بأفعال عدائية ، وهذا الأمر لن يتغير ” ، معربا عن أمله بأن يشارك الحوثيون في العملية السياسية .
وقال ” سمعنا عن بيان من مليشيا الحوثيين عن قبولهم بالعملية السياسية ، ولكن فيما بعد نرى تحركات لقواتهم واستخدامهم لسلاح المدفعية ضد قوات الحكومة الشرعية لليمن ، وهذا ليس سلوك أو موقف جماعة تسعى إلى حل خلافاتها مع بقية اليمنيين من خلال الحوار والسلام “.
وأكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أمريكا أن طموح المملكة في اليمن هو استقرار اليمن ورفاه اليمنيين ، مشيرا إلى أن عملية ” إعادة الأمل ” تسعى إلى حماية المدنيين في اليمن ومواجهة أي أعمال عدوانية لتلك المليشيا وتسهيل وتكثيف تدفق المساعدات الانسانية إلى اليمن وتسهيل عمل منظمات الاغاثة الدولية .
وأعاد إلى الإذهان أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ” حفظه الله ” بتخصيص مبلغ 274 مليون دولار لأعمال الاغاثة الانسانية في اليمن بعد أن كانت الأمم المتحدة تسعى إلى جمع هذا المبلغ لاعمال الاغاثة الانسانية في اليمن .

عقب ذلك أجاب معالي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أمريكا عن أسئلة الصحفيين ، ففي سؤال حول ردة فعل التحالف في حال قام التمرد الحوثي بالسيطرة على بعض المدن بالقوة مرة أخرى ، أكد معاليه أن الهدف من عملية ” عاصفة الحزم ” كان إزالة تهديدات الصواريخ البالستية التي كانت بحوزة الميليشيا الحوثية المتطرفة والمتحالفة مع إيران وحزب الله، إضافة إلى تدمير مراكز القيادة والأسلحة الثقيلة وإبطاء حركتهم وتنقلاتهم العسكرية وحماية الحكومة الشرعية لليمن .
وقال “هذا الهدف تحقق ، والآن نتحرك إلى هدف المرحلة الحالية وهو مواصلة حماية المدنيين في اليمن من سيطرة مليشيات الحوثيين ولمواجهة أي تحركات عدوانية منهم إضافة إلى العمل على تعزيز تدفق المساعدات الإنسانية وتسهيل عمل منظمات الإغاثة الدولية ، لذلك إذا قام الحوثيون أو حلفاؤهم بأي تحركات عدوانية سيكون هناك رد على ذلك “.
وفيما يتعلق بدور لإيران في العملية السياسية في اليمن، قال معاليه ” إيران ليست دولة مجاورة لليمن، ونحن نراها كجزء من المشكلة وليست جزءا من الحل ، فالدعم الذي قدموه للحوثي سواء ماليا أو لوجستيا أو على صعيد الأفراد والصعيد العسكري والمعدات العسكرية كان خطيرا جدا وعامل عدم استقرار في اليمن ونعتقد بأن الحوثيين لم يكن بإمكانهم القيام بما قاموا به لولا هذا الدعم “.
وبشأن تحفيز جماعات مثل الحوثيين والرئيس اليمني المخلوع على عبد الله صالح من أجل المشاركة في العملية السياسية ، أوضح السفير عادل الجبير ، أن علي عبد الله صالح صدرت ضده عقوبات من المجتمع الدولي كما أنه قام بدور هدام في العملية السياسية في اليمن وبدور سلبي جدا في السنوات الماضية ، مؤكدا أنه لن يكون له دور في مستقبل اليمن .

وشدد الجبير على أن السعودية ليس لها أي أطماع في اليمن، موضحا أن “الرقابة الجوية والبحرية ستستمر لمنع وصول الأسلحة للمليشيات”.

وأشار إلى أن عملية “إعادة الأمل” ترمي إلى حماية المدنيين ومواجهة تحركات المليشيات، مضيفا: “مستمرون في منع تدفق الأسلحة والإمدادات للحوثيين وعازمون على تقويض قدراتهم العسكرية”.

يشار إلى أن عمليات “إعادة الأمل”، حسب التحالف، تعد بمثابة مزيج من العمل السياسي الدبلوماسي والعمل العسكري، إذ يدعم التحالف العربي الحوار السياسي في اليمن.

من جانبها، شددت قيادة التحالف العربي بأنها معنية بالعمل العسكري، الذي يتلخص في منع المليشيات الحوثية من القيام بأي عمليات وتهديدات عسكرية.

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!