صحيفة عسير نيوز
الأربعاء, 15 شعبان 1441 هجريا, 8 أبريل 2020 ميلاديا.

آخر مشاركاتي في موسم ٢٠٢٠م في العلا بمشاركة ١٧ دولة

الفارس ” آل مشرف ” لـ عسير نيوز :حلمي تأسيس فريق قوي يكون منافس قوي محليا ودوليا في منطقة عسير .

الفارس ” آل مشرف ” لـ عسير نيوز :حلمي  تأسيس فريق قوي يكون منافس قوي محليا ودوليا في منطقة عسير .
https://www.aseernp.com/?p=499691
علي آل قليل
سراة عبيدة

الفارس سعد آل مشرف حوّل حياته إلى مغامرة تستحق أن تروى، فالتعامل المباشر مع الخيل أتاح لسعد أن يفهم أكثر طبيعة الخيل وترويضه .. بدأ آل مشرف رحلته مع الميل في 2015، وكان له العديد من المواقف.

التقته «عسير نيوز » لتتعرف على عشقه للخيل وأبرز مشاركاته وإنجازاته .. وإليكم التفاصيل:

في البداية…كيف بدأت علاقتك مع الخيل ؟

بداية اشكركم على هذا اللقاء الطيب، فيما يتعلق بالبدايات فالخيل بشكل عام مخلوق محبوب وكما ذكر في القرآن والسنة أن الله زرع حبها في قلوب البشر وكانت أمنيتي أن يكون هناك اتقان في معرفة الخيل و الفروسية حيث سبق وركبت الخيل في الصغر مع أخوالي وكنت وقتها لا أتقن الركوب حيث ابتعدت عنها فترة طويلة ولكن لازالت الرغبة في الركوب الممكن موجودة.

ماذا عن دراستك وعلاقتها بالخيل؟

لايوجد علاقة ذات صلة رئيسية بين الدراسة والخيل إلا أني وحسب علمي أرى أن مجال الخيل قد يكون أوسع علميا، فمثلا الدراسة في مجال الموارد البشرية وليكن دراسات عليا يكون متخصص في هذا المجال ولكن الخيل تحتاج ممن يقتنيها أن يكون لديه الأساسيات الكافية للتعامل معها من عسف وتدريب وتجهيز وفهم سلوك وبيطرة.. إلخ لاسيما و قد يكون هناك وجه شبه في بعض أدوات التعامل. أيضا أرى وحسب علمي أن مجال الخيل المناسب قد ينمي روح القيادة في الإنسان وذلك على المدى البعيد.

ما الحلم الذي اردت الوصول إليه ؟

كلما أكرمنا الله بتحقيق حلم طمعنا في كرم الله بالمزيد.. الحلم الحالي تأسيس فريق قوي يكون منافس قوي محليا ودوليا.

هل لك أن تحدثنا عن رحلتك الأولى؟

في البداية كنت أركب الخيل في أماكن تأجير الخيل في المنتزهات وعلى البحر إلى أن ألتحقت بدورات ركوب أساسية “تشغيل أرضي” ومتقدمه ودورات إلتقاط أوتاد بصحبة الكابتن حسن مذهن الأسمري.

هل تفضل أن تكون بمفردك في ركوب الخيل أم مع مجموعة؟

الجميع طيب ومناسب ، في المسارات والتنزه أفضل وجود فرسان أما التشغيل والتجهيز فبمفردي أفضل ذلك.

اذكر لنا موقفًا لن تنساه حدث في مسيرتك ؟

مواقف المنافسة واختتامها بالفوز هي من أجمل المواقف الخالدة ففي سباقات القدرة والتحمل يتم تجهيز الخيل لمدة قد تتجاوز ال ٨ أشهر من أجل الدخول في عالم السباقات.

تحدث لنا عن بعض الأماكن التي شاركت بها ؟

شاركت مع زملائي في ٣ بطولات في رياضة إلتقاط الأوتاد باسم فريق فرسان الجنوب وحصلنا على المركز الأول فيها جميعا.

شاركت بحصاني ” السكب ” في بطولة القصيم ٢٠١٩ الدولية للقدرة والتحمل مسافة ١١٠كم وحصلت على المركز ١٤ من أصل ١٣٤ فارس كأول مشاركة ومنافسة.

كما شاركت في بطولة خادم الحرمين الشريفين للقدرة والتحمل الدولية للموسم ٢٠٢٠م في العلا بمشاركة ١٧ دولة و مايقارب ٢٠٠ منافس لمسافة ١٢٠ كم وتم اجتياز السباق بنجاح ولله الحمد من ضمن ٨٥ مجتاز.

بم تنصح من يهوى ركوب الخيل ؟

بالتدريب المناسب واتباع وسائل السلامة المناسبة للفارس وأهلية الحصان ومواصلة التطور لأن الخيل عالم وعلم واسع وغير محدود.

هل أنت من الشخصيات المغامرة؟

لااستطيع الحكم على نفسي ولكن في مجال الطموح قد يكون هناك نوع من التحدي.

وهل من الضروري أن تتمتع شخصية الخيال بروح المغامرة؟

ليس من الضروري فمن المهم معرفة مستوى خبرتك ومعرفة أهلية الحصان ومع الوقت تستطيع فعل المستحيل أو بالأصح ماكان في تصنيف المغامرة في البداية.

هل وجدت صعوبات من أسرتك بقبول فكرة المشاركة خارج الوطن ؟

لله الحمد، الجميع مشجع لنا ومحفز وبفضل الله ثم دعائهم استطعت دخول الخيل والمشاركة والمنافسة.

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة