صحيفة عسير نيوز
الخميس, 9 صفر 1443 هجريا, 16 سبتمبر 2021 ميلاديا.

احدث الموضوعات

الفريق العمرو يدشّن النسخة المطورة للموقع الإلكتروني لمديرية الدفاع المدني

مكافحة المخدرات تلقي القبض على مواطن لتلقيه 51 كيلو جراماً من الحشيش

«البيئة» تصدر «أطلس الدحول والكهوف» في المملكة

«سكن» تُوقّع 3 اتفاقيات لتوفير خدمات إسكانية للأسر الأشّد حاجة

«الأمن البيئي»: إيقاف 4 مخالفين لنظام البيئة لقيامهم بإشعال نار في غير الأماكن المخصصة لها

العسومي: عودة العراق إلى حاضنته العربية تمثل أهمية كبيرة لمنظومة العمل العربي

“هيئة الاتصالات” تطلق خدمة التجوال المحلي في قرى وهجر منطقتي الرياض والقصيم

القبض على 10 مخالفين لنظامي الإقامة سرقوا معدات ومواد من مبان قيد الإنشاء في الرياض

ثلاثة قتلى وعشرات الجرحى في زلزال في سيتشوان جنوب غرب الصين

تدشين مركز المحاكاة والمهارات السريرية بجامعة الامام عبد الرحمن بن فيصل

الشورى يشارك في الملتقى العربي الإقليمي للبرلمانيات العربيات بورقة عمل للدكتورة آل مشيط

تحت رعاية خادم الحرمين .. الأمن السيبراني ينظم المنتدى الدولي للأمن السيبراني في فبراير 2022

“الفواز” أصغر مذيع واكب عاصفة الحزم من الميدان عبر إذاعة الرياض‎

“الفواز” أصغر مذيع واكب عاصفة الحزم من الميدان عبر إذاعة الرياض‎
https://www.aseernp.com/?p=192281
ليلى الشهراني
صحيفة عسير نيوز
شارك هذا الرابط:

كان مستمعي إذاعة الرياض على ترقب وبشكل يومي لأبرز أحداث عملية عاصفة الحزم التي أعلنت المملكة العربية السعودية انتهاءها مؤخراً، والإيجاز اليومي للمتحدث الرسمي باسم العاصفة، وذلك بصوت الإعلامي الشاب سلطان الفواز، أصغر مذيع واكب عملية عاصفة الحزم ميدانياً من قاعدة الرياض الجوية – مقر المؤتمر الصحفي اليومي لعمليات “عاصفة الحزم” -.

من جهته، قال سلطان الفواز عبر تصريح صحفي: انتهيت من دراستي الجامعية مع عام 1432هـ “بكالوريوس” تخصص “إذاعة وتلفزيون” من كلية الإعلام والاتصال بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، مبيناً أن سبب دخوله في مجال الإذاعة والتليفزيون كان من إرادة الله سبحانه وتعالى قبل كل شيء، ثم هوايته المفضلة، وهي “الشعر باللغة العربية الفصحى”، لافتاً أنه في ذاك الوقت كان يكتب قصائد عديدة، لكن لم تحظى بالنشر إلا في أوساط العائلة.

وأضاف: بعد ذلك بدأت خلال دراستي في الجامعة أحاول أن أسجع كلماتي، ولاسيما في اختبارات التلفزة، وفي السنة الجامعية الأخيرة تعرّفت على الأستاذ سعد الجريس مدير عام إذاعة الرياض – آنذاك -، فهو له الفضل بعد الله في إظهار موهبتي الإذاعية، وتقديمي للإذاعة كمراسل لأخبارها، علماً بأنني عملت كمراسل للأخبار بالقناة الثقافية فترة التطبيق الجامعي لمدة ثلاثة أشهر، وتعرفت على الأستاذ محمد أحمد عسيري، والأستاذة ميسون أبو بكر، والعديد من رموز الإعلام.

وعن سبب دخوله ومواصلته منذ تلك اللحظة، قال الفواز: كان ذلك من خلال نصيحة قالها الأستاذ صالح المرزوق نائب مدير الإذاعة – آنذاك – في أحد اجتماعاته بالموظفين “أن العمل الإذاعي هو من يصقل المذيع  يخرجه للتلفزيون والعالم”، بعدها بدأت بالفعل بالإيمان بهذه المقولة، وانطلقت في برنامج “صباح الخير” كمراسل للأخبار، وبعد ذلك بـ عام قدمت برنامج إذاعي رمضاني “سفر بلا جواز”، وكان من إعدادي وتقديمي، وبإخراج الأستاذ صالح الثنيان، وأردف قائلاً: بعد ذلك شاركت ولا زلت أشارك في برنامج “صوت المواطن”، وبرنامج “خطوات”، بالإضافة إلى برنامج “أحلى صباح”، و برنامج “مع الحدث” الذي يهتم الآن بعملية عاصفة الحزم.

أما ما يخص عمله السابق، فقال: كنت أدرس في الجامعة، وفي نفس الوقت أعمل في عدد من الشركات كموظف بسيط، وكانت مهامي هي “خدمة عملاء”، مشيراً أن العمل ليس عيباً، لكن العيب في أن لا يؤمن الإنسان في عمل، مضيفاً: جميعنا يعلم أن الإنسان الذي لا يؤمن ولا يعمل يفقد إنسانيته، والحمد لله على كل حال.

وأضاف الإعلامي الشاب سلطان الفواز: الآن أقوم بتطوير نفسي في لغة أخرى من أجل مستقبلي الإذاعي، مبيناً أنا الإعلامي، والإعلامي الإذاعي على وجه الخصوص – من وجهة نظره – يجب أن يتقن أكثر من لغة، ومن الجميل جداً أن يحاور الآخرين، ويعرف أفكارهم قبل أن يبدأ في الحديث على الهواء مباشرة أو يسجِّل، لافتاً أن كلمة على الهواء تعني الكثير، وتنقل مصداقية مهمة جداً للمستمعين والمستمعات،  وأردف قائلاً: من واجبنا أن نؤدي ونخلص من أجل الله تعالى، ثم من أجل الوطن، ومن أجل المستمعين والمستمعات، لافتاً أن كل شخص يعمل يواجه ويتعرض للعديد من الانتقادات؛ فلو واجهتنا انتقادات يجب أن نستفيد منها، ولا نغضب.

وعن الصعوبات التي واجهته، أكد الفواز أن كل إنسان يواجه صعوبات في بداية عمله، فأحياناً نفوز، وأحياناً نتعلم، لكن يجب أن نتعلم أننا لا نخسر، فالصعوبات التي واجهتني هي بعض اللقاءات مع الضيوف فأنا مبرمج وقتي أن أخرج على الهواء في الساعة الفلانية، فاضطر أن أخرج قبل الموعد بساعة ونصف مهما كان المكان بعيد أم قريب مني، المهم أنني أكون مستعد بوجودي بالمكان المراد تغطيته، وأقوم بإعطاء الضيف تفاصيل ومحاور لقائي به قبل الحدث بليلة واحدة، ولكن قد يحصل أمر بسيط يشغل الضيف، فأكون مضطراً لإيجاد ضيف بديل، مؤكداً على أن المصداقية هي أهم ما يميز الإعلامي الناجح، كما أن الاستماع لآراء الآخرين الإيجابية والسلبية في نفس ذات الوقت ساهم في تطوير قدراته بفضل الله تعالى.

وكان أصغر إعلامي قد انفرد بحديث إذاعي مع المتحدث باسم عمليات “عاصفة الحزم” المستشار في مكتب سمو وزير الدفاع، العميد ركن أحمد بن حسن عسيري لإذاعة الرياض كأول وسيلة إعلامية، مبيناً أن ذلك الحديث يعد إنجاز كبير لمستمعي ومستمعات إذاعة الرياض قبل أن أن يكون إنجاز له، بالرغم ظهوره التلفزيوني القليل.

واختتم الفواز حديثه، قائلاً: كلية الإعلام والاتصال بجامعة الإمام لها أيادي بيضاء في نشأة الطالب الإعلامي، وأقدم شكري لكل من وقف معي سواء داخلها في الجانب الأكاديمي، أو خارجها في العمل المهني.

 

 

 

 

بطاقة تعريفية:

سلطان بن عدنان الفواز

مراسل أخبار إذاعة الرياض والبرنامج العام

من مواليد عام 1408/06/12م

بكالوريوس إذاعة وتلفزيون – جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

 

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة

صحيفة عسير نيوز