صحيفة عسير نيوز
الثلاثاء, 5 صفر 1442 هجريا, 22 سبتمبر 2020 ميلاديا.

احدث الموضوعات

القحطاني : ذكرى اليوم الوطني خالدة في قلوب شعب اعزه الله بقيادة حكيمة

الأمير تركي بن طلال يشهد توقيع عقد تطوير عددٍ من القرى التراثية في عسير

مدير عام هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بنجران: وطننا ملحمة للتنميةوالإخاءوالمحبة والسلام

منصتان رقميتان لدعم 2758 موهوبة بتعليم عسير

‏مركبة متنقلة للدعم الفني والتقني اللازم لمنصةمدرستي‬⁩ لأهالي تهامة قحطان

إنتر ميلان يتعاقد مع فيدال لاعب وسط برشلونة مقابل مليون يورو

رئيس هيئة حقوق الإنسان يبحث أوجه التعاون مع سفير بعثة الاتحاد الأوروبي لدى المملكة

وزير الطاقة يرأس الاجتماعين الوزاريين لمؤتمر الطاقة النظيفة ومبادرة “مهمة الابتكار”

شرطة حائل: إيقاف شخصين في شبهة جنائية على إثر وفاة فتاة بالمنطقة

خادم الحرمين يتلقى برقية تهنئة من ملك البحرين بمناسبة اليوم الوطني الـ 90

” الفلقي ” يهنىء القيادة الرشيدة بذكرى اليوم الوطني “90”

منح وسام البرلمان العربي للسلمي تقديراً لإنجازاته خلال رئاسته

القارئ وامام مسجد عمر بن الخطاب يتحدث عن بداية نجاحاته

القارئ وامام مسجد عمر بن الخطاب يتحدث عن بداية نجاحاته
https://www.aseernp.com/?p=195445
علي آل قليل
صحيفة عسير نيوز

باسل  آل جراد  صاحب الصوت الجميل ،ذو صوت هادء يتنوع بالمقامات التي تلامس القلوب موضح لمخارج الحروف فيه نبرة تشعرك بالخشوع , ذو حنجرة ذهبية و من القراء سريعين البروز ,أخلاق عاليه وأدب وصغر سن بعقل كبير جمعها ضيفنا الكريم ،تعرفونه أكثر من خلال الحوار التالي :

 

– في البداية نريد التعريف ببطاقتك الشخصية ؟

الاسم : باسل سعيد آل جراد الشهراني

العمر : ثمان عشرة سنه 

المؤهـل الدراسي : أدرس بالصف الثالث الثانوي وإمام بجامع عمر بن خطاب رضي الله عنه وبفضل لله ونعمة عليّ لدي في الخطابة بصمات وحافظ لكتاب لله عز وجل ولله الحمد .

 

– وضح لنا بداية اكتشاف موهبتك في هذا المجال حتى يقتدي بك أبناؤنا من الأجيال الصاعدة ؟

كانت بدايتي بالصف الخامس ابتدائي ففي يوم من الأيام وأنا في هذا الصف طلب مني احد أساتذتي وهو إمام في جامع كبير ، أن أتقدم لإمامة المصلين فتعجبت لأن مازلت صغيراً ولا أستطيع الكلام فتقدمت وصليت بهم فأعجب الشيخ بصلاتي وقال لي لابد أن أعلمك القران الكريم فتعلمت على يديه حتى حفظت القران وأتقنت أحكامه وحسن صوتي فقال لي مقولة جميله أعجبتني كثيرا ومازالت في خاطري { إتقانك لصوت شخصاً تحبه يجعلك يوماً ما أفضل من هذا الصوت } ، فكانت توجهاته لي وساماً على صدري وأعطتني الثقة بنفسي حتى أعانني الله وأصبحت إماماً في مسجد ،

أما عن الخطابة فبدايتي منذ الصغر وشجعني على إتقانها ابن خالتي حفظه الله وأتذكر أول خطبة ألقيتها كنت متردداً ولكن ابن خالتي شجعني ودفعني إلى الأمام  وقال توكل على الله فلما انتهيت من الخطبة فأقبل عليّ ابن خالتي مسرعاً وقال لي لم أشاهد من قبل صغيراً متقناً للبلاغة والكلام مثلك .

 

– ما أهدافك التي تتمنى أن تحققها ؟

 أتمنى من الله عز وجل أن أصبح إماماً وخطيباً في الحرم المكي الشريف وأسال الله العلي القدير ان يحققها كما أتمنى أن أصبح أستاذا ودكتوراً في جامعة أم القرى .

 

– ما هـو رأيك في الملتقيات الدعوية وهـل تريد أن تستمر هـذه الملتقيات ؟

 نظرتي فيها : أن تستمر لصلاح هذا الشباب ونظرتي العامة انها ملتقيات جميلة جداً.

 

–  من الذي أثر فيك بأفعاله وصفاته وتعلمت منه ؟

 الذي استفدت منه هو فضيلة الشيخ : مانع الشهراني ، و هو رجل مربي و رجل يذوب اللسان قبل وصفه و تتمزق الكلمات عند الكلام عنه ، وهو الذي أثر فيني حتى في حياتي اليومية.

 

– ما أحب الأماكن إليك ، وما هو أفضل كتابِ لديك ؟ 

 أما عن المكان فهي المساجد و البيت الحرام ، وأفضل الكتب لدي القرآن الكريم .

 

– هل لك معلماً من خلف الشاشات ؟

 نعم ، لدي معلم وهو رجل من خلف الشاشات رجل علمني صيغ الكلام و سهل الألفاظ الحسان و نطق الكلمات الصعاب  ، وهو فضيلة الشيخ : بدر المشاري ، الذي يعجز الكلام عن وصف .

 

– هناك من اعترض في طريقك أو يحاول منعك الوصول إلى هدفك ؟ ومن الذي ساعدك وشجعك ؟

 أنت تعرف أخي أن أعداء النجاح موجودون في كل مكان وقد حاول إحباطي أشخاص سامحهم الله أما من ساعدني الشيخ : منير المحرابي وابن خالتي : رائد عائض الشهراني فجزاهما الله خيرا الجزاء .

 

– ما أبرز القيم التي تعلمتها من حلقات التحفيظ التي التحقت بها منذ الصغر ؟

 أخي الكريم انصح لكل أب أن يعلم القرآن الكريم لابنه منذ الصغر ويذهب به إلى حلقات التحفيظ في المساجد لعله يحصل على شفاعة ابنه أمام الله يوم القيامة ، وإذا حفظ الابن القرآن الكريم يلبس والديه تاج الوقار يوم القيامة .

 

– وختاماً شيخنا الفاضل نٓودُ أن نسمع رسالةُ توجهها لأولياء الأمور والأبناء ولمجتمعنا بصفه عامه ؟ 

 لدي ثلاث رسائل : 

الأولى للوالدين : أنصح كلٓ أب وأمٍ أن يشجعا أبنائهم إلى كل خير.

الثانية للمجتمع بشكلٍ عام : أتمنى منهم جميعاً الإكثار من أعمال الخير وعدم إيذاء الناس ، والإكثار من الورد اليومي فإنه حصن للإنسان وميسرة له بإذن لله .

الثالثة وفيها ثلاث باقات :

الأولى –  وهي شكر وتقدير وعرفان : فالشكر لله عز وجل الذي يَسَّر لنا الأمن والأمان وأسأل الله عز وجل أن يحفظ بلدنا وبلاد المسلمين من كل سوءٍ .فالباقة يستحقها ملكنا وحكومتنا الرشيدة .

والثانية –  فلك أخي سعيد على هذه الاستضافة المميزة وقد أحرجني بسبب طيبه وحسن تعامله .

والثالثة – أهديها صحيفة عسير نيوز الإلكترونية على هذه الاستضافة كما أشكرهم على التميز في مصداقية الخبر وعلى الجهد الذي يبذلونه لإسعاد القارئ والمشاهد فأسأل الله سبحانه أن يجزيهم عنا خير الجزاء ، وأسأل الله لهم ولنا التوفيق والسداد وصلي اللهم على محمد صل الله عليه وسلم .

 

– في الختام نشكر ضيفنا فضيلة الشيخ والقارئ باسل سعيد آل جراد الشهراني على وقته الذي منحنا إياه وجزاه الله خيرا الجزاء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

 

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!