صحيفة عسير نيوز
الأحد, 8 ربيع الأول 1442 هجريا, 25 أكتوبر 2020 ميلاديا.

الندوة ترسل 90 طنا من المساعدات الغذائية لعدن

الندوة ترسل 90 طنا من المساعدات الغذائية لعدن
https://www.aseernp.com/?p=198816
ليلى الشهراني
صحيفة عسير نيوز

أطلقت الندوة العالمية للشباب الإسلامي عبر مكتبها في جيبوتي حملة إغاثة عاجلة للمنكوبين في مدينة عدن باليمن التي تضررت بفعل العمليات العسكرية الأخيرة.

وجرى حفل التدشين في ميناء جيبوتي بحضور وزيرة الشئون الاجتماعية اليمنية المكلفة د. (سميرة خميس عبيد) ووزير الأشغال العامة اليمني م.(وحي أمان)، ومدير الدائرة العربية في وزارة الشئون الخارجية والتعاون الدولي السيد (محمد دعاله واليه)، بالإضافة إلى سفير خادم الحرمين في جيبوتي السيد( إبراهيم النوفل)، والقائم بأعمال السفارة اليمنية (حمود أحمد العديني)

تألفت الحملة من 90 طناً من المساعدات الغذائية التي انطلقت بحراً من ميناء البريقة بمحافظة عدن استجابة لنداء الاستغاثة الذي وجهته الحكومة الجيبوتية إلى المنظمات والهيئات الخيرية والإنسانية للوقوف إلى جانب الشعب اليمني في محنته الحالية.

 وفي خطاب مقتضب أكد مدير مكتب الندوة العالمية في جيبوتي أن عملية إرسال هذا الدعم الغذائي تمت بالتنسيق مع حكومة خادم الحرمين الشريفين والحكومتين الجيبوتية واليمنية، موضحا أن هذه البادرة تأتي في إطار التضامن مع ضحايا الحرب الجارية في اليمن، وبالأخص سكان مدينة عدن الذين يعيشون وضعا مأساويا بسبب نفاذ المؤن الغذائية إضافة إلى انقطاع الكهرباء والمياه.

 بدورها وجهت وزيرة الشئون الاجتماعية اليمنية وافر الشكر والامتنان إلى الندوة العالمية على هذه اللفتة الكريمة، و ثمنت جهود الحكومة الجيبوتية لاستقبال وإيواء اللاجئين اليمنيين وتوفير الرعاية الطبية للجرحى الذين تم نقلهم مؤخرا من مدينة عدن، واغتنمت الفرصة لحث المنظمات الإنسانية المحلية والدولية على أن تحذو حذو الندوة العالمية وتبادر بتوفير ما يلزم من مساعدات لسكان مدينة عدن وغيرها من المدن اليمنية التي تعاني ضعا حاداً الإمكانيات وتفاقم الأوضاع الأمنية والمعيشية.

 يذكر أن الندوة العالمية قامت مؤخراً بتوزيع 6000 سلة غذائية في محافظة تعز على الأسر الفقيرة والمتضررة وغير القادرة على توفير الغذاء، ضمن جهودها الإغاثية العاجلة لعدد من المحافظات اليمنية، والتي كلفت بها الندوة من قبل حملة خادم الحرمين الشريفين وفي ظل  حملة أعيدوا الأمل. 

أطلقت الندوة العالمية للشباب الإسلامي عبر مكتبها في جيبوتي حملة إغاثة عاجلة للمنكوبين في مدينة عدن باليمن التي تضررت بفعل العمليات العسكرية الأخيرة.

وجرى حفل التدشين في ميناء جيبوتي بحضور وزيرة الشئون الاجتماعية اليمنية المكلفة د. (سميرة خميس عبيد) ووزير الأشغال العامة اليمني م.(وحي أمان)، ومدير الدائرة العربية في وزارة الشئون الخارجية والتعاون الدولي السيد (محمد دعاله واليه)، بالإضافة إلى سفير خادم الحرمين في جيبوتي السيد( إبراهيم النوفل)، والقائم بأعمال السفارة اليمنية (حمود أحمد العديني)

تألفت الحملة من 90 طناً من المساعدات الغذائية التي انطلقت بحراً من ميناء البريقة بمحافظة عدن استجابة لنداء الاستغاثة الذي وجهته الحكومة الجيبوتية إلى المنظمات والهيئات الخيرية والإنسانية للوقوف إلى جانب الشعب اليمني في محنته الحالية.

 وفي خطاب مقتضب أكد مدير مكتب الندوة العالمية في جيبوتي أن عملية إرسال هذا الدعم الغذائي تمت بالتنسيق مع حكومة خادم الحرمين الشريفين والحكومتين الجيبوتية واليمنية، موضحا أن هذه البادرة تأتي في إطار التضامن مع ضحايا الحرب الجارية في اليمن، وبالأخص سكان مدينة عدن الذين يعيشون وضعا مأساويا بسبب نفاذ المؤن الغذائية إضافة إلى انقطاع الكهرباء والمياه.

 بدورها وجهت وزيرة الشئون الاجتماعية اليمنية وافر الشكر والامتنان إلى الندوة العالمية على هذه اللفتة الكريمة، و ثمنت جهود الحكومة الجيبوتية لاستقبال وإيواء اللاجئين اليمنيين وتوفير الرعاية الطبية للجرحى الذين تم نقلهم مؤخرا من مدينة عدن، واغتنمت الفرصة لحث المنظمات الإنسانية المحلية والدولية على أن تحذو حذو الندوة العالمية وتبادر بتوفير ما يلزم من مساعدات لسكان مدينة عدن وغيرها من المدن اليمنية التي تعاني ضعا حاداً الإمكانيات وتفاقم الأوضاع الأمنية والمعيشية.

 يذكر أن الندوة العالمية قامت مؤخراً بتوزيع 6000 سلة غذائية في محافظة تعز على الأسر الفقيرة والمتضررة وغير القادرة على توفير الغذاء، ضمن جهودها الإغاثية العاجلة لعدد من المحافظات اليمنية، والتي كلفت بها الندوة من قبل حملة خادم الحرمين الشريفين وفي ظل  حملة أعيدوا الأمل.

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!