صحيفة عين الأخبار Ein Newspaper
الإثنين, 17 محرّم 1444 هجريا, 15 أغسطس 2022 ميلاديا.

الهنيدي: وجود مقترعين غير مسجلين سابقاً يدل على ضعف الثقافة الانتخابية

الهنيدي: وجود مقترعين غير مسجلين سابقاً يدل على ضعف الثقافة الانتخابية
https://www.aseernp.com/?p=3195
عسير نيوز
صحيفة عين الأخبار Ein Newspaper
شارك هذا الرابط:

سجلت عدة مراكز انتخابية في منطقة عسير عددا من المخالفات بين الناخبين، وأوضح المحامي عبدالله الهنيدي المشرف على المركز الانتخابي رقم 202 أنه سجل في بند المخالفات حضور عدد كبير من المواطنين للتصويت وهم غير مسجلين سابقا في بيانات الناخبين مما يدل على ضعف الثقافة الانتخابية لدى كتلة كبيرة من المجتمع.
وفي شرق عسير تدخلت الجهات الأمنية لفض تدافع وتجمهر ناخبين في مركز الانتخابي في مركز تثليث والأمواه الذي شهد تدافع عدد كبير من المواطنين وتشابكا بالأيدي أعاق الاقتراع لبعض الوقت قبل أن تتدخل الجهات الأمنية وتعيد الأمور إلى مجراها.
من جهته، أكد وكيل إمارة منطقة عسير المهندس عبدالكريم بن سالم الحنيني أن حكومة خادم الحرمين الشريفين لا تألو جهدا في إعطاء المواطن فرصته بالمشاركة في اتخاذ القرار وما هذه الانتخابات البلدية إلا دليل واضح على سعي حكومتنا الحثيث بالأخذ بيد المواطن إلى الرقي المستمر.
وانطلقت صباح، أمس، الباكر عبر 61 مركز اقتراع بمدن ومحافظات ومراكز المنطقة عملية الاقتراع التي استقبلت آلاف الناخبين توزعت أصواتهم على نحو 700 مرشح جاؤوا في المرتبة الثانية بعد منطقة الرياض، حيث استقبل رؤساء وأعضاء التنظيم في هذه المراكز الناخبين عبر مدن أبها وخميس مشيط أحد رفيدة وسراة عبيدة وبيشة ورجال ألمع وتنومة والنماص ومحايل عسير وبارق والمجاردة وغيرها من المدن والمحافظات وسط تنظيم جيد سبقته ورش عمل عديدة لهذه اللجان التي وصلت إلى أدائها اليوم بمستوى متميز قال عنه أمين منطقة عسير المهندس إبراهيم بن محمد الخليل إن وضع الاستقبال والتنظيم كان جيدا بعد جولة ميدانية له شملت صباح، أمس، أبها وخميس مشيط ومدينة سلطان والواديين وأحد رفيدة الذي شهد إقبالا كبيرا منذ ساعات الصباح الأولى من قبل الناخبين استدعى ذلك إغلاق أبواب المركز حتى يتم تنظيم آلاف الناخبين الذين بداخل المركز.
وفي مركز تثليث والأمواه تدخلت الجهات الأمنية في تنظيم تدافع وتزاحم الأعداد الغفيرة من الناخبين، وشهدت مدينة أبها توافد أعداد من بادية ربيعة والمغيديين وآل عيسى ووائلة الذين أتوا بأعداد كبيرة عبر شاحنات النقل صاعدين إلى قمم الجبال يدلون بأصواتهم مما يعطي مؤشرا إيجابيا على وعي تلك المجتمعات بأهداف هذه المجالس، وهذا ينسحب على بادية تهامة شهران وتهامة قحطان عبر مراكز الربوعة والفرشة وبادية شرق المنطقة وفق مراكز طريب والعرين وتليث والأمواه وغيرها.

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة