صحيفة عسير نيوز
الأربعاء, 6 صفر 1442 هجريا, 23 سبتمبر 2020 ميلاديا.

احدث الموضوعات

مدير مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بسراة عبيدة يهنئ القيادة باليوم الوطني90

الأمير تركي بن طلال : يحق لنا أن نفخر بوطن نشاهد فيه منظومة هائلة من المنجزات

كلمة سعادة مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة عسير خالد بن عايض عسيري بمناسبة اليوم الوطني التسعون للمملكة .

أمين مجلس شباب عسير : ٢٣ سبتمبر يحكي (٩٠) عاماً من المجد والرخاء

أمانة عسير تُقيم مرسمًا خاصًا باليوم الوطني

أمانة عسير تقيم مبادرةً لزراعة الأشجار احتفاءً باليوم الوطني

وكلاء جامعة بيشة: ذكرى اليوم الوطني فرصة لربط الماضي بالحاضر والتطلع إلى المستقبل الزاهر والافتخار بالمنجزات الضخمة

مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف بجازان يهنئ القيادة باليوم الوطني التسعين

الملك وولي العهد يتلقيان برقيتي تهنئة من ملك المغرب

النائب العام: في اليوم الوطني.. نستحضر تاريخاً وطنياً مشرفاً

ولفرهامبتون يضم مدافع برشلونة سيميدو

رسمياً.. موراتا يعود إلى يوفنتوس بعقد إعارة من أتلتيكو مدريد

بأمر القضاء.. تزويج 10 معضولات خلال أسبوعين

بأمر القضاء.. تزويج 10 معضولات خلال أسبوعين
https://www.aseernp.com/?p=500895
أبها
صحيفة عسير نيوز

أنصف القضاء السعودي خلال الأسبوعين الماضيين، 10 معضولات، وفصل في قضاياهن، وعمل على تزويجهن، بعد التأكد من صلاح من تقدموا لخطبتهن.

وجاء ذلك في إطار تجاوب المحاكم في المملكة سريعا وإيجابيا مع قواعد تنظيم آلية نظر دعاوى العضل، التي أصدرها المجلس الأعلى للقضاء برئاسة وزير العدل رئيس المجلس الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، أخيرا، والتي هدفت إلى تعزيز سرعة الإنجاز ودعم جودة العمل نظراً لكون قضايا العضل ذات طبيعة خاصة.

وأكدت مصادر وفقا لـ “عكاظ” أن المحاكم حرصت على أن تولي تلك القضايا ما تستحقه من اهتمام وأن تنجز وفق القواعد الصحيحة وبما يتوافق مع طبيعتها.

وكانت القواعد الجديدة تضمنت إتاحة قبول دعوى العضل من المرأة، أو من أي صاحب مصلحة في الدعوى كوالدتها أو إخوتها ولا يلزم حضور الخاطب.

وشددت القواعد على سرعة إنجاز دعوى العضل بأن تفصل الدائرة في دعوى العضل المحالة إليها خلال 30 يوماً ولا يؤجل نظر الدعوى عن الموعد المقرر لها إلا عند الضرورة؛ مع بيان سبب التأجيل في محضر القضية ولمدة لا تزيد على 10 أيام، ولا يجوز التأجيل لذات السبب أكثر من مرة. وأتاحت القواعد أن ينظر طلب المرأة التزويج إنهاءً (دون دعوى) إذا كان مستنداً لانقطاعها من الأولياء، بفقد، أو موت، أو غيبة الولي، أو عدم القدرة على تبليغه، على أن تثبت ذلك. وراعت القواعد خصوصية هذه الدعاوى وأجازت للدائرة القضائية أن تتخذ ما تراه لحفظ خصوصية الأطراف وسرية الجلسات، وأجازت للمحكمة أن تنظر هذه الدعاوى في المحكمة خارج وقت الدوام مراعاة لمتطلبات العقد. وأجازت أن تفوض الدائرة من تراه مناسباً ليقوم بإجراء عقد النكاح لدى المأذون في المكان الذي يتفق عليه طرفا عقد النكاح دون التقيد بكونه بالمحكمة.

وتضمنت القواعد عدداً من البنود الأخرى التي تدعم كفاءة الأداء حيث من المتوقع أن تحقق هذه القواعد آثاراً إيجابية تدعم ضبط العمل وتسهم في التأكد من جودته وسرعة إنجاز هذه الدعاوى، ورفع مستوى القضاة الذين يتولون نظر قضايا العضل.

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!