صحيفة عين الأخبار Ein Newspaper
الأربعاء, 16 جمادى الآخر 1443 هجريا, 19 يناير 2022 ميلاديا.

بان كي مون يحمل الحوثيين قتل المدنيين, ويعد الإنقلاب انتهاك لقرارات مجلس الأمن

بان كي مون يحمل الحوثيين قتل المدنيين, ويعد الإنقلاب انتهاك لقرارات مجلس الأمن
https://www.aseernp.com/?p=186873
سعيد آل رفيع
صحيفة عين الأخبار Ein Newspaper
شارك هذا الرابط:

قال الأمين العام بان كي مون للصحفيين في مقر الأمم المتحدة اليوم، إن العديد من سكان اليمن يواجهون البؤس، وسط التدهور السريع للوضع الأمني، وتفاقم الأزمات الإنسانية بسبب القتال الذي وصل إلى عمق جديد.

وأوضح أن “الأسر اليمنية العادية تكافح من أجل الحصول على الأساسيات – الماء والغذاء والوقود والدواء. وقد قتل المئات من المدنيين. وتوقف تشغيل المستشفيات والمدارس – والبعض منها أصبح أهدافا مباشرة للقتال” وقد تدهور الوضع في اليمن بسرعة منذ أن تشكلت حكومة جديدة في نوفمبر/ تشرين ثاني 2014 تهدف إلى إنهاء فترة من الاضطراب السياسي وإحداث التحول الكامل نحو الديمقراطية واستمرت معاناة البلاد من العنف والمظاهرات السياسية على الرغم من جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي سلمي, وشهدت الأسابيع الأخيرة تصعيدا للقتال بين الحكومة والميليشيات الحوثية.

وأضاف الأمين العام “وحتى قبل الأزمة الأخيرة، كانت الاحتياجات الإنسانية الشاملة في اليمن مماثلة للبلدان التسعة من منطقة الساحل مجتمعة, وتضاعف عدد الأشخاص الذين يعانون بشدة من انعدام الأمن الغذائي “.

وأكد السيد بان أن محاولات الحوثيين وحلفائهم الاستحواذ على الأراضي بالقوة وتقويض سلطة الحكومة الشرعية يشكل انتهاكا واضحا لقرارات مجلس الأمن ولالتزامات الأطراف في العملية السياسية التي تسهلها الأمم المتحدة.

وقال “منذ التقدم الأولي للحوثيين، تصاعد الوضع بشكل كبير ليؤدي إلى عملية ائتلاف عربية عسكرية بقيادة المملكة السعودية بناء على طلب من الرئيس هادي, إن غارات التحالف الجوية – والمحاولات المستمرة للحوثيين والجماعات المسلحة المتحالفة معهم لتوسيع قوتهم – قد حوّلت أزمة سياسية داخلية إلى صراع عنيف قد يؤدي إلى تداعيات إقليمية عميقة وطويلة الأمد.” “إن آخر ما تحتاجه المنطقة وعالمنا هو مزيد من الفوضى والجرائم التي شهدناها في ليبيا وسوريا”، مؤكدا أن المفاوضات بوساطة من الأمم المتحدة، التي أقرها مجلس الأمن، لا تزال ” أفضل فرصة للمساعدة في إعادة عملية الانتقال السياسية إلى مسارها والحفاظ على وحدة البلاد وسلامة أراضيها.”

وقد قام المبعوث الخاص للأمين العام جمال بنعمر بتسهيل مفاوضات شاملة على مدى أكثر من شهرين. وعلى الرغم من أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق حول بعض القضايا الهامة، إلا أنه قد تمت تسوية العديد منها.

وشدد الأمين العام على أهمية “العودة إلى المفاوضات السياسية. ومشاركة جميع الأطراف في تلك المفاوضات بحسن نية. مضيفا بأنه “لا يوجد هناك حل آخر”. ودعا جميع أطراف النزاع في اليمن إلى التمسك بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي، وطالب جميع المشاركين في القتال حماية المدنيين وتمكين العاملين في المجال الإنساني من تقديم المساعدات المنقذة للحياة بأمان أينما دعت الحاجة إليها.

وقال “أتوقع من الدول الأعضاء بذل كل جهد ممكن لتحقيق ذلك وجلب الأطراف إلى طاولة السلام دون شروط ودون تأخير”. وسيغادر الأمين العام في وقت لاحق اليوم، إلى بنما للمشاركة في قمة الأميركتين ومن هناك، إلى الدوحة، قطر، لحضور مؤتمر الأمم المتحدة لمنع الجريمة والعدالة الجنائية، والذي سيفتتح الأحد 12 أبريل/ نيسان.

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة

صحيفة عين الأخبار Ein Newspaper