صحيفة عين الأخبار Ein Newspaper
الخميس, 20 محرّم 1444 هجريا, 18 أغسطس 2022 ميلاديا.

بناتكم يا سمو أمير عسير يصرخن: اكتفينا من جامعة الملك خالد, أنقذنا, وأنقذ عقول بنات عسير

بناتكم يا سمو أمير عسير يصرخن: اكتفينا من جامعة الملك خالد, أنقذنا, وأنقذ عقول بنات عسير
https://www.aseernp.com/?p=2989
عسير نيوز
صحيفة عين الأخبار Ein Newspaper
شارك هذا الرابط:

ورد لصحيفة عسير نيوز بريد من أحد الأخوات, والتي تحدثت بحرقة, مناشدة سمو أمير منطقة عسير بالتدخل العاجل للوقوف على هذه المعاناة, والتي لا تخفى على كل شخص في منطقة عسير.

صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز آل سعود, أناشدكم بعد الله أن تعملوا مابوسعكم :

التخصصات بجامعة الملك خالد خاصة وكلياتها لماذا لاتكون تتناسب مع عصرنا الحالي ومايحتاجه سوق العمل من كوادر
أكتفينا وتشبعنا بتخصصات عدة تاريخ جغرافيا دراسات إسلامية ولغة عربية فخريجات هذه الأقسام خاصة ملأن البيوت لماذا لايتم قبول عدد ضئيل فيها يتناسب مع من نحتاجه وفتح أقسام جديدة ومرغوبة تحتاجها المنطقة والوطن
وخريجات كليات المجتمع هل فكرت الجامعة مامصيرهن قبل أن تفتح هذه التخصصات والكليات
لن أقارن اجمعتي بجامعات أخرى ولكني أقارنها بمايجب أن تكون عليه؟!!

وايضا الدراسات العليا بالجامعة لايوجد سواء تخصصات قديمة قد تشبع العالم بها ويوجد من يأخذ الماجستير ولايلتحق بأي فرصة عمل حتى بالجامعة نفسها
وبعض التخصصات بالعكس فقد تزيد من نسبة البطالة بدرجة كبيرة
ماكنا نحتاجه بالأمس ليس كماهو اليوم

لماذا لايتم فتح تخصصات للماجستير والدكتوراة جديدة تواكب الحضارة والتنمية ومايحتاجه الوطن
لماذا ننحرم نحن طالبات الجنوب من إكمال دراستنا بتخصصات تناسب طموحنا !
وهل يجب علي أن أسافر لجدة او الرياض او الشرقية لإكمال دراستي بتخصص أرغبه لأحقق طموحي وذاتي!؟
أليس من حقي كمواطنة أن أدرس بالتخصص الذي أرغبه بمنطقتي !
ثم سؤال يراودني كثيرا
فقد عشت أكثر من 5 سنوات بهذه الجامعة ولا أعلم أن هذه الجامعة قد أجتمعت في لقاء بطالباتها أو عملت إستبيان أو حسستنا أننا جيل المستقبل أو أن هناك من تهمه أفكارنا وأرائنا
ولا أعلم أن هذه الجامعة قد أحتفلت بيوم وطني أو مناسبة وطنية كالجنادرية أو شفاء الملك أو أنشطة طلابية أودورات مجانية أو يوم مفتوح أو غيرها ولم أرى المسرح الجامعي إلا يوم تخرجي
هل هذا يعقل ؟
علما بأن الطلاب [الذكور] ربما يحضون بالكثير من الأنشطة والحفلات والدورات أما نحن الطالبات فحالنا يذكرني ب[وأد البنات]
وكأن الجامعة جزيرة مفصوله عن المجتمع والعالم؟
أنسيوا أننا من سنربي الأجيال غدآ وأننا صناع القرارات غدآا

لا أعلم من بيده هذا كله فقد كنا كثير مانتسائل نحن الطالبات ولانجد إجابة غير إبتسامة عمياء أو نظرات سخرية من إحدى اساتذتنا من الجنسية الهندية او الباكستانية؟

الموضوع الثاني:
لماذا فقط الموظفين بجامعة الملك خالد هم من يحق لبناتهم توظيفهم بنفس الجامعة
أفتحوا موقع الجامعة لم أرى منذ عدة سنوات أي إعلان عن وظائف بالجامعة إلا المعيدات وقد تطبقت فقط هذه السنة؟؟؟!!

الموضوع الثالث:
أتتنا إحدى الأساتذه جنسيتها باكستانية لتدريس الحاسب الآلي ………….كنا نحن الطالبات من نعلمها ونفهمها ثم تقوم بشرحه بصوت عال لنا, فمن المسؤول عن هذه العشوائيات, وقبولهن كمحاضرات في الجامعه؟

هذا قطرة من مطر وماخفي أعظم

ابنتكم,
خريجة تتمنى أن لايقتل طموحها

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة