صحيفة عسير نيوز
الخميس, 5 ربيع الأول 1442 هجريا, 22 أكتوبر 2020 ميلاديا.

احدث الموضوعات

جماعة حرف بجمعية ثقافة وفنون ابها تبدا نشاطها بكتاب غيوم السرد في عسير.

جماعة حرف بجمعية ثقافة وفنون ابها تبدا نشاطها بكتاب غيوم السرد في عسير.
https://www.aseernp.com/?p=502858
أبها
صحيفة عسير نيوز

أكد أكاديمي مختص بالسرد محدودية المبدعين في مجال القصة القصيرة جدا والتي تعتمد على صناعة الدهشة و لا تعارف بالجودة المتوسطة بل تكون بدرجة امتياز و تفوق لحاجتها لصناعة وحبكة خاصة فلا يتقنها الكثير لحاجتها لروح شاعر و صنعة سارد مقارنة بالرواية و القصة القصيرة، منتقدا ضعف تسويق الكتاب السعوديين لتسويق مؤلفاتهم في المكتبات الحكومية و الخاصة مما أضعف الانتشار لحد ما.و أكد استاذ الأدب في جامعة الملك الدكتور إبراهيم أبو طالب بروز مشكلة لعدم وجود بلوغرافيا متخصصة تكون دليلا للباحث للوصول للكتب و كتاب، معتبراً القصة تتحرك في ثالوث إبداعي لمشروعه البحثي موروث محمد علوان و حكاية حسن النعمي و تركي العسيري  . جاء ذلك في حلقة قرائية لكتاب ” غيوم السرد في عسير”  نظمتها مجموعة حرف القرائية والبرنامج الثقافي بالجمعيه  التابعا لجمعية الثقافة والفنون بأبها  في  بقرية المفتاحة بابهامع مؤلفه و ادارها القاص على فايع المشرف على جماعة حرف  وكان هذا اول نشاط للجماعه في هذا العام  في بداية عامها الثاني ،وتناولت الحلقة نقاشا حول، قصة السرد في عسير و المشكلات التي وجدها في تأليف الكتاب مع تحليل لمحتواه من قبل أعضاء المجموعة وأكد مدير الجمعية أحمد السروي أن المجموعة حرصت في عامها الثاني أن تعود بفكرة جديدة تفتح باب التساؤلات مع الكاتب بشكل مباشر مما يثري التجربة، و يعمق الحوار بين الجميع في جو ثقافي و إبداعي تشاركي . و أعترف الدكتور إبراهيم أبو طالب أن كتابه لم يكن له وحدة موضوعية لظروف الكتابة على مراحل متباعدة مبررا ذلك بكونها بحوث يجمعها السرد و لم تكن فصول لكتاب  وقال الدكتور إبراهيم ابو طالب إنه عندما وصل ابها لأول مره استهوته مناضر السحب والغيوم بابها وبحكم إن شهادة الدكتوره عندها في القصه جعل مؤلف تحت هذا المسمى غيوم السرد في عسير. وواصل حديثه مبينا أنه بحث في القصة النسائية لخصوصية لا يمكن للرجل أن يكتبها وعرض القضايا الخاصة، و قال ” في الكتاب لم أجد الشخصية  التي يمكن أن تكون صاحبة صوت مختلف يخرج عن المفهوم و البيئة، فكان هادئا يحاول أن يسرب بعض أفكاره تسريبا مراعاة للنسق العام”. و بين في رد على سؤال للقاص حسن آل عامر حول اضافته لبحث عن القاص محمد علي علوان لزيادة الحجم انه عمل بحثي صرف بحكم اسبقية علوان في القصة في عام ١٩٧٧م بمجموعة ” الخبز و الصمت” والتي قدمها الأديب يحيى حقي فكانت صوت للمنطقة و للمملكة في مجال السرد العربي. و تفاعل د. أحمد الصغير ومرعي عسيري و يحيى العلكمي و عيسى مفرح و نجلاء الشهري وشريفة الشهري و ابراهيم البارقي مع الكتاب واصفين اياه بالعمل البحثي التوثيقي مبيناً انه يمكن استخرج عمل درامي من القصص المستوحاه من البيئه لقصاصي عسير.وقد تم تكريم الدكتور إبراهيم ابو طالب من قبل الجمعيه قدم التكريم مدير الجمعيه الأستاذ احمد السروي.كما وقع الدكتور إبراهيم ابو طالب عدد من النسخ من كتابه (غيوم السرد في عسير)

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!