صحيفة عسير نيوز
الثلاثاء, 9 ربيع الآخر 1442 هجريا, 24 نوفمبر 2020 ميلاديا.

احدث الموضوعات

كلوب: لا أرى نفسي معلما للتحفيز

مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعًا عند مستوى 8636.15 نقطة

«التجارة» تحث المهتمين على إبداء آرائهم حيال تعديل لائحة نظام التجارة الإلكترونية

المملكة تحقق أعلى مراتب الالتزام بتنفيذ مخرجات «مجموعة العشرين»

وزير الإعلام يرأس ندوة التعاون العربي – الصيني – في مجال الإعلام

وحدة التدريب الطلابي بجامعة الملك خالد تنظم ورشًا لتهيئة الطلاب والطالبات للاختبارات النهائية

كلية العلوم والآداب بجامعة الملك خالد بالمجاردة تواصل أعمال مبادرة التميز في التعلم الإلكتروني

رئيس جامعة بيشة: نشر ثقافة ريادة الأعمال وتشجيع الإبداع والابتكار من الأولويات الاستراتيجية للجامعة

دورة (فن التواصل مع الاخرين بكلية العلوم برجال المع )

وزارة النقل: 6 أيام تفصلنا عن انتهاء فترة الإعفاء من شرط الارتباط بـ «وصل»

التحالف: إزالة وتدمير خمسة ألغام زرعتها المليشيا الحوثية جنوب البحر الأحمر

إطلاق برنامج إدارة الزراعة التعاقدية للمزارعين المرخصين بزراعة القمح

شبكة السنة النبوية تستنكر حادث القديح وتصفه بالعمل الإرهابي الجبان وتدعو أبناء الوطن بان لايكونوا ووقوداً للمتربصين

شبكة السنة النبوية تستنكر حادث القديح وتصفه بالعمل الإرهابي الجبان وتدعو أبناء الوطن بان لايكونوا ووقوداً للمتربصين
https://www.aseernp.com/?p=199406
ليلى الشهراني
صحيفة عسير نيوز

 

أعربت شبكة السنة النبوية وعلومها عن استنكارها الشديد للإعتداء الآثم الذي وقع على المصلين في بلدة القديح وراح ضحيته عدد من المواطنين الابرياء .

وقدم عضو مجلس الشورى والمشرف العام على شبكة السنة  النبوية الاستاذ الدكتور فالح بن محمد الصغير تعازيه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الامير محمد بن نايف وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان ولكافة أسر المتوفين على هذا المصاب الجلل وقال إن ما حدث هو عمل ارهابي جبان يقف وراءه أعداء هذا والوطن والذي يستهدفون تفكيك نسيج لحمة هذا الوطن عبر شباب اعتنقوا الفكر التكفيري فأصبحوا يسترخصون دماء النفس المعصومة والتي عظمها الله تعالى في عديد من المواضع فقال سبحانه :( مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ) وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله  عليه وسلم قال ( من خرج من الطاعة ، وفارق الجماعة فمات ، مات ميتة الجاهلية ، ومن قاتل تحت راية عمية يغضب لعصبة ، أو يدعو ‘لى عصبة أو ينصر عصبة فقتل ، فقتلة جاهلية ، ومن خرج على أمتي يضرب برها وفاجرها ولا يتحاشى من مؤمنها ، ولا يفي لذي عهد عهده فليس مني ولست منه ) رواه مسلم ، كما أكد أن هذا العمل الجبان اجتمع فيه من مفاسد عظيمة منها القتل المتعمد ، وهو أكبر جريمة على وجه الأرض ، والاعتداء على الآمنين وترويعهم ، وفي حال أداء العبادة ، وهو اعتداء على الوطن لمحاولة شق الصف وخلخلته ، وهو تنفيذ لمخططات الأعداء تجاه الدين والوطن والمواطن ، وأهاب الصغير بأبناء الوطن أن يعوا كيد الأعداء ، ويلتفوا على قيادتهم وولاة أمرهم وعلمائهم وألا يكونوا ضحية ووقوداً للمتربصين .

كما أهاب بأهل العلم والفكر والتربية أن يقوموا بدورهم مساندة لرجال الأمن وحماة الوطن وبخاصة في هذا الوقت الذي عظمت فيه التحديات ، ويستوجب التماسك والتعاون مع ولاة الأمر ، فهذه الأفعال المشينة لن تؤثر بإذن الله على اللحمة الوطنية ومسيرة البناء والتنمية .

حفظ الله قيادتنا ووطننا وأبناءنا  ومكتسباتنا ، ورد كيد الكائدين وعدوان المعتدين ، إنه قريب مجيب .

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!