صحيفة عسير نيوز
الإثنين, 11 صفر 1442 هجريا, 28 سبتمبر 2020 ميلاديا.

شتاينماير حول المفاوضات النووية مع إيران :الحرص أهم من السرعة

شتاينماير حول المفاوضات النووية مع إيران :الحرص أهم من السرعة
https://www.aseernp.com/?p=184776
سعيد آل رفيع
صحيفة عسير نيوز

مازالت المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني متواصلة حتى أمس الأربعاء في لوزان, وكان وزير الخارجية الألمانية شتاينماير قد وصل مساء السبت الماضي إلى لوزان للمشاركة في التوصل إلى اتفاق في إطار 3+3 E .

وأكد شتاينماير أنه سيكون هناك مقترحات جديدة، على الرغم من أنه لا يمكن التنبؤ ما إذا كان يمكن بالتالي التوصل إلى تفاهم, ولكنه يرى أن النجاح ما زال ممكنا.

وحتى بعد انقضاء المدة المرصودة للتوصل إلى حل مازالت المفاوضات مستمرة ومازالت تواجه صعوبات. وبالرغم من التقدم الملحوظ الذي أحرز في بعض القضايا إلا أنه مازالت هناك أسئلة تصطدم بصعوبات الاتفاق مع إيران.

وقد صرح شتاينماير مساء أمس الأربعاء لممثلي الإعلام الألماني موضحاً الوضع الحالي للمفاوضات بما يلي:

“سوف تطرح مساء اليوم مقترحات وعروض جديدة. إلا أنني لا أستطيع أن أتوقع عما إذا كان من الممكن التوصل لاتفاق هذه الليلة الليالي السابقة أظهرت مدى صعوبة الموقف.”

وكان شتاينماير قد أكد يوم الاثنين أن المفاوضات سوف تستمر “بشكل مكثف جداً” من جانب جميع الاطراف وأكد أيضا أن عمليات الشد والجذب للتوصل إلى اتفاق “وصلت إلى “مرحلة حرجة”.

وفيما يتعلق بالفترة الزمنية التي سوف تستغرقها المرحلة الأخيرة من المفاوضات أكد شتاينماير مساء أمس “أن المفاوضات سوف تتواصل اليوم الخميس في لوزان وهذا لأن المفاوضات تتطلب حرصاً له أولوية عن السرعة. وأرى أنه مازالت هناك فرصة للنجاح، وطالما النجاح ممكناً فالأمر جدير ببذل الجهد.”

مازالت هناك عقبات يجب تخطيها:

كان وزير الخارجية شتاينماير قد أكد يوم الاثنين قائلاً: “سوف نكتفي بالتوقيع على اتفاق إذا أمكن التحقق وبصفة دائمة من عدم استخدام إيران للأسلحة النووية. وهذا ما لم نستطع حتى الآن استيضاحه ، الأمر الذي يتطلب مزيداً من الجدية في التفاوض. يقول شتاينماير: “المفاوضون على قدر كبير جداً من الوعي بمسؤوليتهم ولن يألوا جهداً من أجل التوصل إلى حل”.

كان شتاينماير قد أجرى لقاء ثنائياً مع نظيره الإيراني جواد ظريف. وألتقى أيضاً مع نظرائه من الفرنسي والأمريكي والصيني والروسي والبريطاني.

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!