صحيفة عين الأخبار Ein Newspaper
الإثنين, 14 جمادى الآخر 1443 هجريا, 17 يناير 2022 ميلاديا.

عسير نيوز تقف على الحد الجنوبي, وحرس الحدود يؤكد: رجالنا يروون تراب الوطن بدماءهم

عسير نيوز تقف على الحد الجنوبي, وحرس الحدود يؤكد: رجالنا يروون تراب الوطن بدماءهم
https://www.aseernp.com/?p=186730
أحمد العتيبي
صحيفة عين الأخبار Ein Newspaper
شارك هذا الرابط:

فريق العمل: محمد حسين الوادعي – أحمد العتيبي – علي الألمعي:

يقف رجال حرس الحدود في منطقة عسير في واحدة من أخطر المواقع على الإطلاق, حيث زف منها شهداء خلال الأسبوع المنصرم – رحمهم الله – و أصيب فيها عدد آخر برصاصات غادرة من الميليشيات الحوثية الخائنة التي لا تستطيع المواجهة كما هي الأعراف الدولية, ولا تعترف بدين ولا بحدود, ولا تلتزم بأي معاهدة شرف أو سلام, متعطشة للتقل والتدمير والإختباء كالفئران في مخابئ لا ترى, وتبث سمومها في كل إناء.

حرس الحدود في منطقة عسير, رغم وعورة المناطق وجغرافية الصعبة, نجحوا في تأمينها وتطهيرها من هذه الميليشيات والمتسليين الذين خانوا وطنهم ” اليمن ” ويحاولون إختراق الحدود, بيد أنهم صدموا برجال لا تهاب الموت, رجال حرس الحدود السعودي البواسل الذين يقفون دروعاً لهذا الوطن يحصنوه ليل نهار, عيون ساهرة ويقضة مستمرة لصد وردع أي محاولة للنيل من ” شبر ” من هذا الوطن.

وقفت ” عسير نيوز ” على الحدود التي تشهد أحداث منذ بدء عملية عاصفة الحزم, ورصدت على أرض الواقع عمليات أشبه بـ ” خلية النحل ” لرجال حرس الحدود السعودي بمنطقة عسير ممثلين في قيادة حرس الحدود بظهران الجنوب, حيث رفع رجال الأمن البواسل أهبة الإستعداد يودعون زملائهم في كل لحظة, ويوصون على أهلهم لأنهم ذاهبون إلى الذود عن هذا الوطن, مقدمين أنفسهم وأجسادهم فداء للوطن, وقبل كل ذلك حماية مقدساته من أي موضع قدم من الميليشيات الحوثية الخبيثة.

إنطلقت الجولة من مركز مندبة, حيث رصدت ” عسير نيوز ” التجهيزات المتقدمة لحرس الحدود, واستخدامهم لأسلحة متطورة ومتقدمة, وتجهيز عربات متكاملة مزودة بأسلحة ” عيار 50 ” و أسلحة قناصة وقذائق RBG لصد أي محاولة للتسلل بأي طريقة.

وتوقفت ” عسير نيوز ” على مركز المسيال الحدود, الذي يعد أحد أخطر المواقع الحدودية نظراً لأنه من أكثر المواقع تشعباً ويوجد به عدد من الأودية والشعاب الضيقة , وتم إعداد خطط عسكرية متقنة للسيطرة عليها وجعلها أشبه بالمقبرة ” لمن يحاول التسلل إليها أو عبورها.

وخلال الجولة, رصدت ” عسير نيوز ” منطقة السفلة التي تم تطهيرها باستخدام طائرات الأباتشي المتطورة, حيث شهدت هذه المنطقة رصد عدد من المحاولات البائسة للتسلل من قبل عناصر الحوثيين وتم تطهيرها بالكامل بما تقتضيه المصلحة.

ويعد مركز الحصن آخر محطة توقفت بها ” عسير نيوز ” أحد أخطر المواقع التي يحاول اليائسون من الميليشيات الإرهابية الحوثية إختراقها, فيختبئون في جحور تلك الجبال من أجل محاولة قتل رجال حرس الحدود, وقد قاموا غدراً بإطلاق النار مسبقاً مما أدى إلى استشهاد ثلاثة من رجال الأمن وإصابة 10 آخرين.

ورجال حرس الحدود الذين إلتقتهم ” عسير نيوز ” يتمتعون بمعنويات عالية وهمة لا توصف, وعلى أهبة الاستعداد لأي تحرك سواء على شكل جماعات أو أفراد بأي تسليح كان.

قائد حرس الحدود بمنطقة عسير اللواء سفر بن أحمد الغامدي قال في تصريحه اليوم لعسير نيوز أن هناك بعض التحركات البسيطة تحاول التسلل داخل الوطن ويقف رجال حرس الحدود لها بالمرصاد, وهي تحركات شبه مستمرة لكنها في مجملها محاولات شبه يائسة, وقد خفت التحركات بعد بدء عاصفة الحزم.

وأكد الغامدي أن كافة رجال حرس الحدود ضباط وأفراد ” مشروع شهادة ” من أعلى رتبة إلى أصغر رتبه, ومستعدين أن نروي تراب هذا الوطن بالدماء.

وقال الغامدي أن رجال حرس الحدود لديهم الخبرة الكافية لمعرفة المتسلل العادي والعدو الحوثي, ولكن هذه الأيام هناك شبه انعدام للتسلل لأنهم مدركين بأن التعامل حازم وصارم معهم.

وحول التقنيات التي يستخدمها رجال حرس الحدود قال الغامدي أن حرس الحدود لديه تقنيات حديثة للمراقبة كالكاميرات الحرارية المحمولة وعلى الكتف, إضافة إلى وسائل تقنية متطورة تساعد الزملاء على أداء مهام عملهم, وأفراد حرس الحدود معنوياتهم مرتفعة وهم مدركين أن من قتل منهم شهيد في سبيل الله, وذويهم محل اهتمام وعناية ولاة الأمر, والمصاب منهم ” رأسه مرفوع ” , ومحل تقدير كل شخص منا.

وفي رده على سؤال لعسير نيوز حول إمكانية إدخال عنصر الطيران ضمن التسليح, قال الغامدي إن حرس الحدود يشهد حاليا تطوير جبار بكل الإمكانيات والوسائل المتطورة, بدأ هذا التطوير في الحدود الشمالية وبإذن الله يكتمل في المنطقة الجنوبية قريباً.

وعن مدى أمان المراكز الحدودية قال الغامدي نحن الآن نقف على أحد الحدود وهي أخطر نقطة ” الحصن ” وهني آمنة ولله الحمد, مستبعداً إنقطاع عمليات التسلل كونها ظاهرة عالمية تعاني منها أضخم الدول لكنه أكد أن الوضع تحت سيطرة رجال حرس الحدود وهناك إنخفاض ملحوظ في هذه الأعداد, والطبيعة الجغرافية لها دور في عمليات التسلل إضافة إلى الفقر الذي تشهده الدولة المجاورة مما يجعل لدى البعض أمل في التسلل للحصول على فرصة عمل أو لقمة عيش.

وحول إكتمال المشروع القائم حالياً لتأمين الحدود, رفض اللواء الغامدي التسمية المتداولة ” الجدار العازل ” وقال بأن هذا المشروع هو مشروع تقنية للسيطرة على الحدود, وهو تطوير يحتوي على حواجز وتقنيات عالية تحد من عمليات التسلل, والمشروع مطبق حالياً في الحدود الشمالية أثبت فعاليته وكفاءته والعمل جاري على تنفيذه وإنهاؤه في الحدود الجنوبية وكافة حدود المملكة.

وحول آلية التعامل مع الأعداء ومحاولي إختراق الحدود قال اللواء الغامدي: شاهدتم طبيعة وتجهيزات رجال حرس الحدود السعودي, وهم رجال ملتزمين بمواقع محددة وبأوامر وتعليمات, و الحدود ” خط أحمر ” لا يسمحون لأحد أن يتجاوزها حتى لو قدموا أرواحهم فداء, ولا ينسحبون سنتمتر واحد, ويتصفون بإنضباطية في التقدم, ولا يستطيعون أن يتقدموا على الآخر في حدوده بينما هؤلاء المتمردين يناورون مناورات فاشلة وخاسرة في محاولات للنيل منهم ومن هذا الوطن, لكن رجالنا صامدين ومتصدين لهم بقوة وعزيمة وحزم.

واختتم الغامدي تصريحه برسالة للمرابطين على الحدود قائلاً : أنتم محل عزنا وفخرنا, وأنتم حماة الحدود وحرسها, الصغير منكم قبل الكبير مستعد أن يفدي وطنه بروحه وجسده ولن يتردد في ذلك.

 

شارك هذا الرابط:

التعليقات (١) أضف تعليق

  1. ١
    ابو مشعل

    نسال الله لكم النصر

صحيفة عين الأخبار Ein Newspaper