صحيفة عين الأخبار Ein Newspaper
الأحد, 27 ذو القعدة 1443 هجريا, 26 يونيو 2022 ميلاديا.

في #ذكرى_البيعة مدير تعليم النماص : عهد الملك سلمان عهد نصر ونهضة في ظل كتاب الله

في #ذكرى_البيعة مدير تعليم النماص : عهد الملك سلمان عهد نصر ونهضة في ظل كتاب الله
https://www.aseernp.com/?p=259901
عسير نيوز 1
صحيفة عين الأخبار Ein Newspaper
شارك هذا الرابط:

أكد مدير تعليم النماص الأستاذ عبدالله بن عبدالرحمن آل قاسم  في كلمة له أن الذكرى الأولى لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله- وتوليه مقاليد الحكم  في الثالث من هذا الشهر لمناسبة غالية على كل مواطن ومواطنة والاحتفاء بها  هو احتفاء بسنة خير من الأمن والأمان والإنجاز والعطاء منطلقا فيها من الكتاب والسنة , تمّ خلالها إعادة الهيكلة لمفاصل الدولة  وتطوير الأنظمة وتحديث أجهزة ومؤسسات الدولة، ومواصلة تنفيذ المشاريع التعليمية والصحية والتنموية في مختلف أنحاء المملكة؛ ليعم نفعها شرائح المجتمع كافة المحتاج قبل الغني والقرية قبل المدينة، حتى تتحقّق – بإذن الله – تنمية متوازنة وشاملة .

وأضاف آل قاسم : أن المملكة العربية السعودية تحولت في ظل سياسة الملك سلمان بن عبدالعزيز النادر في إدارته والقائد المحنك  في قيادته  إلى وجهة عالمية لقادة ورؤساء العالم وصناع القرار ورجال المال والأعمال من مختلف الدول والتوجهات.
 
وقد نال حفظه الله – ثقة ملوك هذه البلاد- يرحمهم الله- فكان لهم نعم العضيد والمستشار الأمين صاحب النظرة الحاسمة والقرار الصائب.
وتشهد له- يحفظه الله- سعة اطلاعه ومعرفته بالتاريخ عموما وتاريخ المملكة خصوصاً؛ فقد وهبه الله صفات القارئ الضليع والمؤرخ العارف والشخص المثقف والصديق للإعلاميين والأدباء والمفكرين.
وأشار آل قاسم : أن التعليم في عهد ملك الحزم نال النصيب الوافر من الاهتمام حيث تم دمج وزارتي التعليم الجامعي  والعام تحت مظلة واحدة باسم وزارة التعليم واهتم بمنسوبي التعليم داخليا وخارجيا ليؤسس مستقبلا واعدا لأبنائه الأوفياء . 
 
وأيضاً كان  هذا العام حافلا  بمنجزات غير مسبوقة بدأها بتنظيم إداري فريد واختيار وليي عهده من الشباب الطموح ،  وإنشاء مجلسين للشؤون الامنية والسياسية ومجلس آخر للتنمية والاقتصاد والتي ساهمت وبكل جدارة في تسريع مسيرة العمل واتخاذ القرارات المناسبة لكل ما يهم المواطن ويخدم الوطن.
 
وذكر آل قاسم  بأن خادم الحرمين تطلع  لخدمة الإسلام وإعلاء شأن المسلمين والرقي بهذه البلاد المباركة إلى المكانة التي تليق بقبلة المسلمين ومهبط الوحي ، والانجازات كانت داخليا وخارجيا حيث تصدى- يحفظه الله- بكل حزم وأمل لمساندة الأشقاء في اليمن الشقيقة  لعودة الشرعية وبقاء اليمن في الحضن العربي من الاختطاف والتدخلات الأجنبية. 

وتابع آل قاسم : مملكتنا بقيادة سلمان العزم  -رعاه الله – تواصل مسيرتها المباركة لرفاهية المواطن وأمنه ،  وتحقيق الأمن والسلم الدوليين من خلال سياسة حكيمة عادلة  ونحن فخورون   بما قام ويقوم به من مواجهة  استباقية فاعلة للجريمة الإرهابية والقائمين بها والداعمين لأعمالهم الشريرة التي تخالف تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف وقيمنا الأصيلة وتستوجب منا جميعاً وقفة حاسمة ضد الفكر المتطرف والتدخل السافر في شؤون دولتنا  والمساس باستقرارنا .  

وتابع آل قاسم : كانت رؤية خادم الحرمين الشريفين  رؤية واضحة ركزت على المواطن باعتباره أساس التنمية وهدفها، وما ذلك إلا دليل واضح على طموح القيادة في خدمة هذه البلاد التي أسست على نهج قويم ورؤية مستمدة من كتاب الله وسنة رسوله والتي تطبقها المملكة في كل شؤونها وتفخر دوماً بذلك وبخدمة الحرمين الشريفين واستقبال ضيوف الرحمن من كل بقاع الدنيا وتوفير كل سبل الراحة والطمأنينة لهم.

وبهذه المناسبة جدد آل قاسم البيعة والولاء والطاعة أصالة عن نفسه ونيابة عن منسوبي ومنسوبات  تعليم النماص ، وسأل الله  أن يحفظ  لنا قائدنا في صحة وعافية وأن يوفقه لكل مايحبه ويرضاه .وأن يمنّ على وطننا بالأمن والاستقرار مؤكداً تلاحمنا والوقوف صفاً واحداً  خلف قيادتنا الحكيمة .

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة