صحيفة عين الأخبار Ein Newspaper
الإثنين, 17 محرّم 1444 هجريا, 15 أغسطس 2022 ميلاديا.

قاتل المقدم الشهراني لازال طليقاً, والمقبوض عليه ليس صاحب الرصاصة و أمير عسير يعد بمتابعة التحقيق

قاتل المقدم الشهراني لازال طليقاً, والمقبوض عليه ليس صاحب الرصاصة و أمير عسير يعد بمتابعة التحقيق
https://www.aseernp.com/?p=3858
عسير نيوز
صحيفة عين الأخبار Ein Newspaper
شارك هذا الرابط:

مصادر عسير نيوز ( الغير رسمية ) قالت : أظهرت التحقيقات التي تجريها شرطة عسير أن الشخص الذي تم القبض عليه ليس صاحب الرصاصة التي أردت المقدم الشهراني قبل أسابيع, إنما قام بإطلاق النار ولم تصب طلقاته أحداً.

اكتشف المحققون ذلك بعد التحقيق مع المقبوض عليه, ومعرفة أسباب إطلاقه النار على الدوريات, ولما تم تطبيق الموقع والرصاص تفاجأ الجميع بأن صاحب الرصاصة الغادرة كان بالقرب من الموقع, أثناء تبادل إطلاق النار مع المقبوض عليه,فقام بغدر وأطلق النار وقتل المقدم.

هذا و أفادت مصادر “عسير نيوز” أن هناك توجيه عالي المستوى ومن شخصيات قيادية بالدولة على رأسها صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبدالعزيز, وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بتوسيع العمليات و تكثيف التحري للقبض على القاتل الذي تم كشف هويته ويجري حاليا متابعته.

هذا وقد وعد أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز، أسرة الشهيد المقدم عبد الله بن سعيد الشهراني، اليوم الاثنين، بالمتابعة الجادة للموضوع شخصياً حتى تظهر الحقيقة.

وقال الأمير فيصل بن خالد: “أعلم بمصابكم ولكن صدقوني أنا أحرص منكم عليه، فهو ليس ابنكم فقط بل هو ابن الوطن بأكمله”.

جاء ذلك خلال استقباله اليوم الاثنين أعمام وابن الشهيد المقدم عبد الله بن سعيد الشهراني، الذي استشهد أثناء تأدية عمله في مركز الأمواه شرق منطقة عسير.

وأكد أمير عسير خلال لقاء ذوي الشهيد عن فخر واعتزاز القيادة الحكيمة، وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وسمو ولي العهد، بالشهداء الأبطال, مشيراً إلى أنه شهيد الوطن, والمصاب مصاب الجميع, ومنوهاً في الوقت ذاته بالرعاية والاهتمام من القيادة لأسر الشهداء وذويهم وتوجيههم الدائم على تتبع أحوال أسرهم وتقديم الرعاية الكاملة له.

وأعرب ذوو الشهيد عن اعتزازهم باستشهاد ابنهم حماية لوطنه، شاكرين أمير عسير على متابعته المستمرة ومواساته لهم.

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة