صحيفة عسير نيوز
الثلاثاء, 23 ذو القعدة 1441 هجريا, 14 يوليو 2020 ميلاديا.

احدث الموضوعات

الأحمري يرعى افتتاح مهرجان البر السادس بمركز بللسمر

بيان توضيحي حول حقيقة ماتم تداوله بشان توقيت إقامة أحد فعاليات الصيف بسراة عبيدة

استمرار مفاضلة الدراسات العليا.. المتحدث الرسمي لجامعة الملك خالد يوضح: بدء القبول للبكالوريوس ودبلوم كليات المجتمع

منصة KKUx الإلكترونية بجامعة الملك خالد تنفذ أكثر من 28 دورة تدريبية ضمن برنامج مهارات صيف 2020

الباص السياحي يُطلق جولاته في أبها

استكمال تنفيذ مشروع سما ابها الغربية بتكلفة تجاوزت 12 مليون ريال

“المالية” تكشف عن منتجات “اعتماد” الجديدة في لقاء افتراضي غدًا

“الشورى” يجيز مشروع نظام مكافحة التستر من (20) مادة

مركز أداء: تقدم المملكة 40 مركزاً في مؤشر البنية الرقمية تتويج لجهود القطاعات الحكومية

التحالف يحيل إحدى نتائج العمليات للنظر باحتمالية وجود حادث عرضي

“الشؤون الإسلامية”: قصر إقامة صلاة عيد الأضحى على الجوامع والمساجد المهيأة

البرلمان العربي يدين إطلاق ميليشيا الحوثي طائرات مفخخة تجاه المملكة

كوريا الشمالية.. اختبار نووي يحرّك جبلًا ويفوق قنبلة هيروشيما 17 مرة

كوريا الشمالية.. اختبار نووي يحرّك جبلًا ويفوق قنبلة هيروشيما 17 مرة
https://www.aseernp.com/?p=486379
أبها
صحيفة عسير نيوز

أوضح علماء هنود، تفاصيل خفية عن الاختبار النووي الذي أجرته كوريا الشمالية في عام 2017؛ لافتين إلى أن قوة التفجير حرّكت جبلًا بأكمله؛ إذ فاقت قوة القنبلة الذرية التي ألقتها الولايات المتحدة على هيروشيما اليابانية عام 1945، بـ17 مرة.

وتَوَصل العلماء في “مركز التطبيقات الفضائية”، وهي مؤسسة هندية مختصة بحثية معنية بالفضاء، إلى تفاصيل التفجير، بالاعتماد على بيانات جمعها “رادار” في القمر الاصطناعي الياباني “ALOS- 2”.

ومن خلال تلك البيانات، حدد العلماء قوة التفجير، من خلال تحليل التأثير الذي خلّفه في المنطقة المحيطة بالموقع؛ إذ اكتشفوا أنه تسبب في تحريك سفح جبل “مانتاب” ببضعة أمتار؛ وفق ما ذكره موقع “ديلي ميل” البريطاني.

وحدثت هذه التأثيرات الكبيرة، بالرغم من أن التفجير وقع على بُعد 1771 قدمًا تحت القمة الجبلية، و1.6 ميل شمال مدخل النفق، الذي كان يُستخدم للوصول إلى موقع الاختبار.

وبناء على الخلل الذي أحدثه في أرض المنطقة الجبلية، تَوَقّع فريق العلماء أن التفجير أحدَثَ تجويفًا يبلغ قُطره 217 قدمًا.

وبحسب “سكاي نيوز عربية”، كان زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، يهدد مرارًا بالأسلحة النووية التي يمتلكها، قبل أن يوافق بشكل مفاجئ على إجراء مباحثات مع غريمه اللدود، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

واجتمع الزعيمان 3 مرات؛ الأولى في العاصمة الفيتنامية هانوي في فبراير 2019؛ حيث انتهت القمة فجأة دون تحقيق تقدم في ملف نزع السلاح النووي الكوري الشمالي، والثانية في سنغافورة في يونيو 2019.

أما اللقاء الثالث فكان في المنطقة منزوعة السلاح الفاصلة بين شطري شبه الجزيرة الكورية؛ حيث اتفق الزعيمان على استئناف المحادثات على مستوى فِرَق العمل.

لكن وزارة خارجية كوريا الشمالية، قالت إن واشنطن لم تُبدِ أي استعداد للمحادثات في السويد؛ لكنها سعت فقط لخدمة أهدافها السياسية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية: “تنشر الولايات المتحدة قصة لا أساس لها من الصحة، بأن كلا الجانبين مستعد للاجتماع بعد أسبوعين.. ليس من المرجح على الإطلاق تقديم اقتراح يرقى إلى مستوى توقعات كوريا الشمالية واهتمامات العالم في غضون أسبوعين فحسب”.

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!