صحيفة عسير نيوز
الأربعاء, 30 رمضان 1442 هجريا, 12 مايو 2021 ميلاديا.

احدث الموضوعات

شرطة الرياض: القبض على 10 أشخاص سرقوا مركبات وتاجروا بها

هيئة كبار العلماء: تسجيل خادم الحرمين وولي العهد في برنامج التبرع بالأعضاء من العمل الصالح وهو سنة حسنة

برشلونة يضيع فرصة اعتلاء الصدارة إثر تعادله مع ليفانتي

خادم الحرمين وولي العهد يُسجلان في برنامج التبرع بالأعضاء

الجزيرة يتوج رسميا بلقب الدوري الإماراتي

«الزكاة والضريبة والجمارك» تؤكد ضرورة التزام المسافرين دوليًا بإجراءات «الإقرار» عن مجموع مشترياتهم بما يزيد عن 3 آلاف ريال

محرز يتعرض لمحاولة اعتداء بمطعم في لندن

السديس يشيد بجهود الإدارة العامة للحشود والتفويج خلال شهر رمضان

«الداخلية»: الغرامة 200 الف لمن يخالف تعليمات العزل

المملكة تؤكد رفضها التام لخطط عمليات الإخلاء والتهجير القسري للمقدسيين

مدير عام فرع هيئة الأمر بالمعروف بمنطقة نجران يقف ميدانياً على استعدادت تنفيذ الخطة الميدانية خلال إجازة عيد الفطر

الديوان الملكي: المحكمة العليا : يوم غدٍ الأربعاء هو المكمل لشهر رمضان المبارك .. ويوم الخميس هو أول أيام عيد الفطر

هل تعلم أن وباءً عالمياً كان وراء إنشاء وزارة للصحة في المملكة قبل نحو 100 عام؟.. إليك القصة

هل تعلم أن وباءً عالمياً كان وراء إنشاء وزارة للصحة في المملكة قبل نحو 100 عام؟.. إليك القصة
https://www.aseernp.com/?p=504686
أبها
صحيفة عسير نيوز
شارك هذا الرابط:

روى طبيب أمريكي قصة إنشاء وزارة الصحة في المملكة قبل 102 عام، مبيناً أن انتشار الإنفلونزا الإسبانية التي كانت وباءً عالمياً في ذلك الوقت، وراء إنشاء مؤسسة تهتم بالصحة.

وقال الطبيب بول أرميردينغ في كتابه “أطباء من أجل المملكة” وفقاً لـ”العربية نت”، إن جائحة الإنفلونزا الإسبانية ظهرت في الجزيرة العربية في شهر مارس عام 1918 بعهد الملك عبدالعزيز، وتم جلب أطباء لمعالجة المرضى.

وأشار بول إلى أن الملك عبدالعزيز خصص للأطباء داراً لهم ومقراً للمستشفى، وبعد انتهاء الجائحة بسبع سنوات أنشئت مصلحة الصحة العامة في السعودية، وكان مقرها مكة قبل أن تفتح فروعاً لها في جدة والمدينة والرياض والأحساء وعسير، وتحولت بعد ذلك لوزارة الصحة قبل وفاة الملك بثلاث سنوات.

وبيّن أن الوباء استمر في السعودية لمدة 3 أشهر وتفرق الناس بسببه وهربوا ليعيشوا في الجبال، ودعا الملك عبدالعزيز الأطباء للقدوم إلى البلاد لمعالجة الشعب، وكان يريد أن تتم معالجتهم دون أي تكلفة مالية عليهم.

وذكر أن الملك المؤسس دعا خلال الفترة من عام 1913 وحتى عام 1953 العديد من الأطباء، وقاموا بمعالجة آلاف المرضى وأجروا العديد من العمليات وصلت إلى أكثر من 400 عملية في العام الواحد، فيما بلغ عدد المرضى المعالجين في هذا العام أكثر من 8 آلاف مريض.

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة

صحيفة عسير نيوز