صحيفة عسير نيوز
الثلاثاء, 12 صفر 1442 هجريا, 29 سبتمبر 2020 ميلاديا.

احدث الموضوعات

تفاعلاً مع ” عسير نيوز ” إزالة الزجاج المتناثر بمدينة سلطان

تزكية عبدالعزيز العفالق رئيساً لرابطة الدوري السعودي للمحترفين لأربعة أعوام مقبلة

سمو ولي العهد يعزي هاتفياً سمو أمير دولة الكويت في وفاة الشيخ صباح الأحمد الصباح

كلية التربية بجامعة الملك خالد تنظم لقًاء علميًّا بعنوان (السعودية.. 90 عامًا.. مسيرة إنجاز وعطاء)

تعليم النماص يستعرض جهود الوزارة و الإدارة المتميزة في منصة مدرستي في محافظة تنومة

“ساني” يغيب عن بايرن ميونخ والمنتخب الألماني بسبب الإصابة

«رئاسة الحرمين» تناقش الخطة التنفيذية لموسم العمرة

مجلس الوزراء الكويتي: الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أميرا لدولة الكويت

الأزهر ينعى أمير الكويت: استحق بجدارة أن يلقب بـ «أمير الإنسانية»

رئيس الإمارات ينعى أمير الكويت و يأمر بإعلان الحداد 3 أيام و تنكيس الأعلام

الدفاع المدني ينصح بتوخي الحذر لاحتمالية هطول أمطار رعدية على بعض المناطق

الملك سلمان وولي العهد يعزيان أسرة آل الصباح والشعب الكويتي

"إعمار اليمن" و"الاسكوا" يبحثان تحقيق التنمية في اليمن

وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة: المملكة تؤكد للعالم دورها القيادي والتزامها الإنساني والتنموي تجاه جيرانها

وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة: المملكة تؤكد للعالم دورها القيادي والتزامها الإنساني والتنموي تجاه جيرانها
https://www.aseernp.com/?p=475811
سعيد آل رفيع
اليمن

أكدت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة الأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) الدكتورة رولا دشتي أن الدور الذي تقوم به المملكة يؤكد للعالم أنها دولة مسؤولة وتقوم بواجبها الإنساني والتنموي تجاه دول المنطقة وخصوصا تجاه الدول الملاصقة جغرافيا لها مثل اليمن.
وأضافت دشتي في تصريحات صحفية عقب اجتماع عقدته اليوم مع سفير خادم الحرمين الشريفين المشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن السفير محمد بن سعيد آل جابر وعدد من منسوبي البرنامج أن الدور التنموي والدعم الذي تقوم به المملكة يعطي رسالة واضحة بأن المملكة تتعامل مع دول الجوار من خلال تنميتها ودعم استقرارها وهذا يحظى بدعم منظمة الاسكوا التي تدعم هذا التوجه التنموي الذي تنتهجه المملكة لمساعدة الشعب اليمني ليكون شعب مستقر مزدهر وبلد آمن يعطي الحياة الكريمة للمواطن اليمني وهذه مهمة الاسكوا أن تكون المنطقة العربية آمنة ومستقرة مزدهرة ثقافياً واجتماعياً.
وأشادت “دشتي” بالنشاط التنموي الذي يعمل عليه البرنامج، مؤكدة ًعلى أهمية وضع خارطة طريق تشارك فيها كافة الفئات اليمنية ذات العلاقة ، مشيدة بجهود البرنامج للانتقال من مرحلة الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى التنمية، موضحة إلى أن هدف الزيارة هو تحقيق العمل المشترك ضمن إطار عمل البرنامج، وموضحة ً أن المنظمة تعمل لتحقيق الاستقرار الذي يرتبط مباشرة بالتنمية المستدامة.
وكان المشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن السفير محمد بن سعيد آل جابر، قد استقبل في مكتبه في مقر البرنامج وفد “الإسكوا”، برئاسة وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة الأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) الدكتورة رولا دشتي، يرافقها مدير شعبة النزاعات والقضايا الطارئة الدكتور طارق العلمي، وأمين السر الأستاذ كريم خليل.
وعقد الجانبان اجتماعاً استعرض فيه البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن استراتيجيته وأهم النشاطات والمشاريع التي تنفذها مكاتب البرنامج داخل اليمن.
وأكد السفير آل جابر على استعداد البرنامج للعمل المشترك مع المنظمة لتحقيق التنمية في اليمن، إضافة لبناء القدرات المؤسسية والخبرات التنموية.
وقال آل جابر في رد على سؤال صحفي عب الاجتماع: ” فيما يتعلق بنقاط الالتقاء مع الإسكوا فهي كبيرة جدا، لعل أهمها تثبيت الاستقرار وبناء السلام وأيضاً بناء القدرات لدى الأشقاء في اليمن”.
وعن نتائج اللقاء قال آل جابر: درسنا مع الإسكوا إمكانية العمل سوياً لدعم الأشقاء في اليمن، ووضع رؤية تنموية تسهم فيها الخبرات سواء الدولية أو الإقليمية وخصوصاً مساهمة المملكة كأكبر الداعمين لليمن خلال العقود الماضية وفي الوقت الراهن.
وبيّن السفير آل جابر أن المملكة دعمت اليمن بمليارات الدولارات، ولأجل أن يكون الدعم في مكانه الصحيح وفي الاتجاه الصحيح عمل البرنامج على أن يتم ذلك وفق خطة استراتيجية لتنمية واعمار اليمن تشارك فيها أيضاً جميع الدول من خلال الحكومة اليمنية، بحيث نساعد جميعا في تحقيق الرؤية الشمولية التنموية في اليمن.
وأوضح آل جابر أن البرنامج عمل على 70 مشروعاً تم تنفيذها داخل اليمن في مختلف القطاعات السبع الرئيسية، بالإضافة إلى الدعم الاقتصادي للبنك المركزي ولمحطات تشغيل الكهرباء”.
وذكر آل جابر بأن البرنامج سيتعاون مع الاسكوا فيما يتعلق بالدعم الفني وأيضاً بناء القدرات، مجدداً سعي البرنامج للوصول إلى رؤية مشتركة تساهم فيها الاسكوا وجميع المنظمات الدولية ذات العلاقة، بمشاركة كل اليمنيين وأصحاب الشأن في الجانب اليمني.

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!