صحيفة عين الأخبار Ein Newspaper
الخميس, 20 محرّم 1444 هجريا, 18 أغسطس 2022 ميلاديا.

ولي العهد: نجاح متكامل للحج ولم يحصل ما كان متوقعا من فوضى

ولي العهد: نجاح متكامل للحج ولم يحصل ما كان متوقعا من فوضى
https://www.aseernp.com/?p=4010
عسير نيوز
صحيفة عين الأخبار Ein Newspaper
شارك هذا الرابط:

أكد الأمير نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا أن حج هذا العام قد يكون من أفضل المواسم التي مرت على فريضة الحج، وإن كان العام الماضي وما قبله بمستوى جيد ولكن تغير الظروف الدولية وفي منطقتنا، كان متوقعا من الآخرين أن يستغلوا مناسبة الحج لعمل بعض الفوضى، ولكن الحمد لله لم يحصل ذلك.
ولي العهد يلقي كلمته خلال الاستقبال. واس

جاء ذلك خلال استقباله البارحة في مقر وزارة الداخلية في مكة المكرمة قادة قوات أمن الحج لهذا العام 1432 هـ. وفيما يلي نص الكلمة:

[IMG]http://www.aseernp.com/contents/myuppic/04ebb10d9bf716.jpg[/IMG]

بسم الله الرحمن الرحيم .. والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم، إخواني الكرام، إخواني الحضور وأخص بالذكر إخواني وزملائي رجال الأمن من كل القطاعات، وزارة الداخلية والقوات المشاركة، نحمد الله أولا على ما منَّ علينا به من نجاح حج هذا العام بشكل متكامل، وقد يكون من أفضل المواسم التي مرت على فريضة الحج، وإن كان – ولله الحمد – العام الماضي وما قبله كان بمستوى جيد، ولكن تغير الظروف الدولية وفي منطقتنا كان متوقعا من الآخرين أن يستغلوا مناسبة الحج لعمل بعض الفوضى، ولكن الحمد لله لم يحصل ذلك، والحقيقة لا بد أن نقدم الشكر لجميع الحجاج لأنهم أثبتوا أنهم مسلمون يحترمون هذه الفريضة، وكانوا متعاونين، نشكرهم ونشكر بعثات الحج التي قد يكون لها دور في ذلك، على كل حال الذي يهمنا أن نيسر الحج لكل مسلم من أي بلد كان، نحن لا ننظر لدولة الحاج أو لأي مشاكل سياسية، بل نراه حاجاً مسلماً يجب أن نقدم له كل ما يسهل حجه ويحفظ أمنه وصحته واستقراره وهدوءه.

إخواني رجال الأمن لا بد وأن نبلغكم بتقدير وشكر سيدي خادم الحرمين الشريفين لكم، وقد وصفكم في كلمته بأنكم أبناء من كانوا يرافقون الملك عبد العزيز في تأسيس هذه الدولة، والحمد لله صار الابن مثل أبيه وجده، إن طموحنا – وهذه إن شاء الله متحققة – أن يكون من كل مواطن رجل أمن يحافظ على أمن وطنه، وهذا أمل يجب – إن شاء الله – أن يتحقق، لأن هناك بعض الشباب أو بعض الأشخاص مغرر بهم أو يدفع بهم إلى مواقع لا تليق بهم، والتعامل مع أشياء محرمة ومضرة للإنسان.

على كل حال نحن نعمل على كل ما هو لراحة الحجاج، ونشكر سيدي خادم الحرمين الشريفين مرة أخرى؛ إذ دعم أجهزة الحج وخصوصاً وزارة الداخلية المسؤولة عن أمن الوطن وكل من في الوطن أو كل من يأتي للوطن.

وبذلك الحمد لله أنكم حققتم ما يظنه سيدي خادم الحرمين الشريفين فيكم وما يطلبه الوطن والمواطن منكم، فأنا واثق أن كل مواطن سعودي في هذا البلد يعتز ويفتخر بأن موسم الحج انتهى بأفضل ما يمكن أن ينتهي إليه الموسم، ولسنا بحاجة أن نتحدث عن هذا الموسم بحجمه لأن هذا معلوم وليس له شبيه في العالم لحجمه ولعظمته ولقدسيته ولتكراره في كل عام.

وفقكم الله، وأملي أن تنقلوا تقديري واحترامي لجميع منسوبي قطاعاتكم الأمنية من ضباط وأفراد على الجهود التي بذلوها وهم الأكثر مواجهة وملامسة لأي مشاكل قد تقع.

وفقكم الله، وجزاكم الله خير الجزاء؛ لأن خدمة حجاج بيت الله هي رضىً لله العزيز الحكيم، لا شك أنكم أرضيتم الله قبل كل شيء ثم أرضيتم قيادتكم الممثلة في سيدي خادم الحرمين الشريفين وفي حكومتكم وفي كل مواطن سعودي.

وفقكم الله وأعانكم، وشكراً لكم الشكر الجزيل.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وألقى الفريق أول سعيد بن عبد الله القحطاني مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية في الحج كلمة رفع فيها الشكر باسم المشاركين والمساندين في خطط أمن الحج لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وللأمير نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة العليا للحج – حفظهما الله – وتهنئتهم الخالصة بمناسبة إنجاز معظم خطط أمن الحج بعد أن منَّ الله على ضيوف الرحمن برمي الجمار في هذا اليوم ونفر المتعجلون منهم إلى مكة المكرمة قاصدين المسجد الحرام لإنهاء مناسكهم والعودة إلى بلدانهم تباعاً، داعياً الله العلي القدير أن يمد القيادة الرشيدة وولاة الأمر بعونه وأن يسددهم بتوفيقه.

كما رفع الشكر والتقدير للأمير نايف بن عبد العزيز على مساندته وتوجيهاته السديدة ووقفته خلف كل الجهود الموفقة التي أثمرت حجاً آمناً مستقراً رغم كل الظروف والتحديات، منوهاً بمتابعة الأمير أحمد بن عبد العزيز نائب وزير الداخلية، وبإشراف الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية ومتابعته للموقف ساعة بساعة.

ولفت الفريق أول القحطاني الانتباه إلى الحالات التي تمت معالجتها ومتابعتها من خلال السيطرة عليها بالحكمة والصبر والمثابرة، ووفق السياسة الحكيمة المعهودة في قيادة هذه البلاد المباركة.

وأشاد بجهود الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية مع كل الجهات والدوائر الحكومية المدنية والأمنية ومتابعة أعماله المشتركة خدمة لراحة الحجاج.

ونقل في ختام كلمته مشاعر المحبة والولاء الصادق من منسوبي الأمن العام لسمو ولي العهد داعياً الله أن يحفظ للبلاد أمنها واستقرارها تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله.

وفي نهاية اللقاء تشرف قادة قوات أمن الحج بالسلام على ولي العهد وتهنئته بعيد الأضحى المبارك، ونجاح أعمال موسم الحج، كما بادلهم التهنئة وشكرهم على جهودهم وعلى مشاعرهم الصادقة.

حضر الاستقبال الأمير أحمد بن عبد العزيز نائب وزير الداخلية، الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز رئيس ديوان ولي العهد المستشار الخاص لولي العهد، والأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية، والأمير فيصل بن أحمد بن عبد العزيز، والأمير فهد بن نايف بن عبد العزيز والسكرتير الخاص لولي العهد عبد الرحمن بن علي الربيعان، ورئيس هيئة التحقيق والادعاء العام الشيخ محمد بن فهد العبد الله، ومستشار وزير الداخلية الدكتور ساعد العرابي الحارثي.

كما حضر الاستقبال عدد من المسؤولين في وزارة الداخلية.

شارك هذا الرابط:

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة